• بعد فيديو التصرفيقة.. اللجنة التأديبية توقف إداريا في أولمبيك الدشيرة عن مزاولة أي نشاط كروي
  • النقابة الوطنية للتعليم: بنموسى لم يتجاوب مع طلب التراجع عن قرار “تسقيف سن التوظيف”
  • جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
عاجل
السبت 06 نوفمبر 2021 على الساعة 18:00

وزير الصحة للمغاربة: احذروا الإشاعات بشأن مسببات التلقيح… ومن يروجها أشخاص لا علاقة لهم بالطب

وزير الصحة للمغاربة: احذروا الإشاعات بشأن مسببات التلقيح… ومن يروجها أشخاص لا علاقة لهم بالطب

طمأن خالد أيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، المواطنين، بخصوص اللقاحات المستعملة قي حملة التلقيح الوطنية ضد كوفيد 19.

وأكد الوزير، على هامش زيارة تفقدية قام بها، اليوم السبت (6 نونبر)، إلى ثالت مركز رقمي مندمج للتلقيح على المستوى الوطني، في قضاء القاعة المغطاة الحاج ادريس بنزاكور بمقاطعة زواغة في فاس، على فعالية التلقيح ضد كوفيد19، داعيا المواطنين إلى “ضرورة الحذر اتجاه الأخبار التي تروج بشأن مسببات التلقيح، لأنها إشاعات يروجها أشخاص لا علاقة لهم بالطب”.


وخلال هذه الزيارة، يضيف مصدر من وزارة الصحة، اطلع آيت الطالب، على مجريات الحملة الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد-19” بالمركز المقام على مساحة تبلغ 1100 متر مربع بدائرة زواغة، والذي سيمكن من تلقيح حوالي 5000 مستفيد يوميا، ومن رقمنة مسار عملية التلقيح الوطنية بأكملها بفضل نظام معلوماتي يسمح بتحديد هوية المواطنات والمواطنين وتسجيلهم، مرورا بالكشف المخبري عن الفيروس، فضلا عن تتبع وتيرة عملية التلقيح بشكل يومي.

وقال الوزير إن هذه الزيارة تندرج في إطار الجولات التي تهدف إلى مراقبة وتتبع سير الحملة الوطنية للتلقيح التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس في 28 يناير الماضي.

وأضاف المتحدث أن هذا المركز يأتي تعزيزا للمجهود الصحي في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولصورة المغرب باعتباره نموذجا في تدبير هذه الأزمة الصحية على كافة الأصعدة، ويساهم في تطوير منظومة صحية وطنية أكثر ابتكارا.

وأكد وزير الصحة والحماية الإجتماعية أن الحملة الوطنية للتلقيح “تشهد اليوم وتيرة جد مهمة، مبرزا في هذا الصدد الانخراط القوي للمواطنين والمواطنات في هذه الحملة من أجل تحقيق المناعة الجماعية في أقرب وقت، وذلك بتطعيم الأشخاص غير الملقّحين، والتقدّم في إعطاء الحقنة الثانية والثالثة للمواطنين المغاربة”.

كما أشاد خالد ٱيت الطالب بالتعبئة القوية للأطر الصحية الجهوية والسلطات المحلية التي تبذل جهودا كبيرة لكي تمر الحملة الوطنية للتلقيح في أحسن الظروف”.

وكان الوزير، خلال الزيارة، مرفوقا بوالي جهة فاس مكناس ووفد هام.