• توقع نمو بـ3.2 في المائة وإحداث 250 ألف منصب شغل.. تفاصيل مشروع قانون المالية لـ2022 (فيديوهات)
  • طن و355 كيلوغراما من الكوكايين في ميناء طنجة.. تفاصيل إحباط عملية كبرى لتهريب المخدرات (صور)
  • سواحل العيون.. إنقاذ 70 حراگا ينحدرون من دول جنوب الصحراء
  • دعت إلى الانخراط في حملة التلقيح.. وزارة الصحة تحذر من ظهور موجة جديدة لفيروس كورونا
  • مكتب التسويق والتصدير.. طلعات الكتبة وسالا عمل المؤسسة
عاجل
الجمعة 12 فبراير 2021 على الساعة 19:50

وزير الصحة: حملة التلقيح غادية مزيان… وبغينا نوصلوا لمناعة جماعية فأقل من 5 شهور

وزير الصحة: حملة التلقيح غادية مزيان… وبغينا نوصلوا لمناعة جماعية فأقل من 5 شهور Le ministre de la Santé, Khalid Ait Taleb visite le Centre de Santé Al Massira 2

أكدد وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اليوم الجمعة (12 فبراير)، في بني ملال، أن المغرب يسعى إلى استكمال عملية التلقيح الجارية حاليا في فترة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أشهر القادمة، وذلك في أفق تأمين مناعة جماعية، والعودة بالتالي إلى الحياة الطبيعة.

وأوضح آيت الطالب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب زيارة قام بها لعدد من مراكز التلقيح بجهة بني ملال-خنيفرة في إطار الحملة الوطنية للتلقيح، أنه في حالة استمرار الوتيرة التي تجري بها عملية التلقيح إلى الآن ووفقا للبرنامج المسطر لها، فإن الهدف الذي نسعى إلى تحقيقه إلى حدود الآن يتمثل في “ألا نتجاوز ما بين 3 إلى 5 أشهر المقبلة، من أجل تلقيح ما يناهز 30 مليون مواطن مغربي، أي 80 من الساكنة، وتحقيق مناعة جماعية، والحد بالتالي من الآثار السلبية للفيروس والعودة إلى الحياة العادية والطبيعية”.

وأبرز أن المغرب بفضل “توجيهات الملك محمد السادس وحكمته المتبصرة استطاع، منذ إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح، من توفير كل المستلزمات اللوجستيكية والتقنية والتنظيمية لهذه العملية، واقتناء كميات جد مهمة من نوعين من لقاح كوفيد 19″، لافتا إلى أن عملية التلقيح تجري “في ظروف ملائمة على مستوى الحالة الوبائية، وتحقق أهدافها وفق البرنامج المحدد لها”.

وذكر في هذا الصدد بأن عملية التلقيح شملت إلى حدود الساعة أزيد من مليون مواطن مغربي، ومن المنتظر أن ترتفع الوتيرة تدريجيا، تزامنا مع ارتفاع دفعات اللقاح المنتظرة، حيث من المقرر أن يشرع في تقديم الحقنة الثانية من اللقاح يوم الجمعة المقبلة.

وأشار إلى أن زيارته إلى جهة بني ملال تدخل في إطار الزيارات الميدانية الهادفة إلى تتبع الحملة الوطنية للتلقيح، والسهر على إنجاح هذه العملية الهامة، بهدف استعادة وتيرة الحياة الطبيعية، وتجاوز التداعيات السلبية لهذا الوباء الفتاك على البلاد والعباد.