• بوادر انفراج الأزمة.. محامو الرباط يعودون إلى العمل بالمحاكم يوم الاثنين المقبل
  • أبو خلال: عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام إسبانيا والذهاب بعيدا في منافسات المونديال
  • سمحو فيهم صحاب “الگريمات” ديال الكيران.. “عمال محطة القامرة” مهددون بالتشرد ويواجهون المجهول
  • تبديد “أموال عمومية ضخمة”.. “حماة المال العام” يعتزمون اللجوء إلى القضاء للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن إغلاق “لاسامير”
  • القصر الملكي بالرباط.. جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط
عاجل
الأربعاء 02 نوفمبر 2022 على الساعة 19:00

وزير الصحة: حصيلة الوزارة إيجابية رغم صعوبة المرحلة… وسنشغل مراكز استشفائية جديدة قبل نهاية 2022

وزير الصحة: حصيلة الوزارة إيجابية رغم صعوبة المرحلة… وسنشغل مراكز استشفائية جديدة قبل نهاية 2022

كشف وزير الصحة والحماية الاجتماعي، خالد آيت الطالب، أنه تم تشغيل 49 مؤسسة جديدة للرعاية الصحية الأولية بالوسط الحضري والقروي خلال سنتي 2021 و2022.

وأوضح آيت الطالب، في معرض تقديمه، اليوم الأربعاء (2 نونبر)، لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية لسنة 2023 أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن الوزارة تواصل انخراطها في المجهودات الحكومية الرامية إلى تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي والمناطق الجبلية.

وفي هذا السياق، أشار الوزير إلى أنه تم الانتهاء من إنجاز 295 عملية من عمليات بناء مؤسسات الرعاية الصحية الأولية المبرمجة، والانتهاء من إنجاز 500 عملية تهم تأهيل أو توسيع أو ترميم مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، فضلا عن اقتناء 681 وحدة للتنقل، منها 487 سيارة إسعاف و 194 وحدة متنقلة.

وفي إطار مواصلة تعزيز العرض الاستشفائي، يوضح المسؤول الحكومي، أنه تم تشغيل مجموعة من المراكز والمؤسسات الاستشفائية الجهوية والإقليمية الجديدة، والتي استفادت من عملية التهيئة أو التوسعة بطاقة استيعابية بلغت أزيد من 1350 سرير، بنسبة تشغيل للمؤسسات الجديدة بلغت 90 في المائة.

ومن أبرزها، يقول المتحدث، المركز الاستشفائي الجهوي بالرباط (380 سرير)، والمركز الاستشفائي الإقليمي بتمارة (250 سرير)، والمركز الاستشفائي الإقليمي بالدريوش (150 سرير)، والمركز الاستشفائي الإقليمي مولاي علي الشريف بالراشدية الذي استفاد من عملية توسعة (262 سرير).

كما سيتم، حسب آيت الطالب، تشغيل مجموعة من المؤسسات الاستشفائية الجديدة قبل نهاية سنة 2022، بطاقة سريرية تقدر بـ 1066 سرير، ويتعلق الأمر بالمركز الاستشفائي الجامعي بطنجة، والمركز الاستشفائي الإقليمي الجديد بالحسيمة، ومستشفى القرب أيت اورير.

ووصف وزير الصحة والحماية الاجتماعية حصيلة خلال سنة 2021 والنصف الأول من سنة 2022، “بالإيجابية في مجملها، رغم صعوبات المرحلة”.