• المغرب ضد مالاوي.. البورندي ندابيها يقود المباراة وحكم تونسي للڤار
  • خبى الحشيش فالليمون.. بوليس مراكش يلقي القبض على بزناس في محطة القطار
  • بدون فجر وحكيمي.. المنتخب الوطني يجري حصة تدريبية استعدادا لمواجهة الملاوي
  • ديربي لندن.. حكيم زياش يسجل هدفا عالميا ويرد على الانتقادات
  • حاولوا الهرب من مخيمات القهر.. جنود جزائريون يعتقلون 4 عناصر من البوليساريو
عاجل
الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 على الساعة 20:00

وزير الخارجية الإسبانية: نرفض انتقادات الرباط حول تساهلنا مع الأزمة الوبائية

وزير الخارجية الإسبانية: نرفض انتقادات الرباط حول تساهلنا مع الأزمة الوبائية

اعتبر وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، خوسيه مانويل ألباريس، الانتقادات التي وجهتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشأن إدارة إسبانيا للوباء، “غير مقبولة”، مشيرا إلى تقديم مدريد احتجاجا إلى سفارة المغرب بالعاصمة الإسبانية قصد الحصول على توضيحات رسمية بخصوص مضامين البيان الوزاري. وذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية الغير رسمية “أوروبا پريس” عن الوزير خلال مؤتمر صحافي في لوكسمبورغ.

إسبانيا منزعجة

ورفض الوزير الإسباني ما جاء في بيان وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الذي ندد بأن السلطات الإسبانية لم تسيطر على الوباء “بشكل كاف وصارم، وأيضا “عدم مراقبة الحالة الصحية للركاب ولا جواز التلقيح أثناء عملية الإركاب عبر الطائرات”.

وأكد خوسيه مانويل ألباريس أنه قد أبلغ سفارة المغرب لدى إسبانيا “انزعاج” مدريد من البيان المذكور إضافة إلى أنه تواصل مع السفير الإسباني بالرباط، معتبرا أن تلك الاتهامات “غير مقبولة على الإطلاق”، وأن “السلطات المغربية لم تُبلغ نظيرتها الإسبانية بفحوى البيان عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية”.

ومن جهة أخرى، شدد ألباريس أنه ووزارته يعملان “للحصول على أفضل العلاقات مع المغرب كشريك استراتيجي”، وأشار إلى أن “هناك أيضا كثيرين في المغرب يعملون في هذا الصدد”.

المغرب.. قاصح أحسن من كذاب

وجاءت تصريحات رئيس الدبلوماسية الإسبانية ردا على بلاغ سابق لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، نشر يوم أمس الاثنين (20 دجنبر)، للجواب عن التساؤلات التي أثيرت حول قرار السلطات المغربية المتعلق باختيار البرتغال بدل إسبانيا لانطلاق عملية ترحيل المغاربة العالقين في أوروبا، بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لانتشار فيروس “كوڤيد 19”.

وأكد بيان المصدر الرسمي أنه “تبين، من خلال ملاحظة مدى احترام إجراءات السفر، أن السلطات الإسبانية المعنية لا تعمل على المراقبة بالشكل المطلوب والصارم للحالة الصحية للمسافرين أثناء عملية الإركاب عبر المطارات”.

وأوضحت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بأن “هذه الوضعية للسفر من إسبانيا إلى المغرب تشكل خطرا على صحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وضربا للمكتسبات الصحية التي حققتها بلادنا”.

وأشارت بأنه “لا يمكن العودة إلى الرحلات الجوية من إسبانيا نحو المغرب في غياب احترام البروتوكولات الصحية المرتبطة بفيروس “كوڤيد 19″ من قبل السلطات الإسبانية، وفي غياب ضمانات ملموسة على احترامها، من بينها مراقبة جواز التلقيح، والحالة الصحية للمسافرين، بطريقة حازمة وسليمة”.