• رقم قياسي.. جهة طنجة تطوان الحسيمة تسجل 452 حالة تعافي من كورونا
  • كورونا في المغرب..9392 قيد العلاج و116 حالة حرجة
  • في بني ملال .. إصابة 11 عامل فلاحي في حادث انقلاب بيكوب على قرب واد أم ربيع (صور)
  • أياما على انفجار مرفأ بيروت.. وزير البيئة والتنمية الإدارية اللبناني يقدم استقالته
  • كوارث 2020 ما بغاتش تسالي..7 قتلى في حريق فندق لمرضى “كورونا” في الهند
عاجل
الثلاثاء 07 يوليو 2020 على الساعة 19:36

وزارة الصحة: أزيد من 90 في المائة من الحالات الجديدة اكتشفت لدى المخالطين

وزارة الصحة: أزيد من 90 في المائة من الحالات الجديدة اكتشفت لدى المخالطين

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء (7 يوليوز)، عن تسجيل 228 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و466 حالة شفاء في المملكة، خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وأوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية في مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض في الوزارة، هند الزين، في تصريح صحافي، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 14 ألفا و607 حالات منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 10 آلاف و639 حالة بنسبة تعاف تبلغ 72.8 في المائة، بينما ارتفع مجموع حالات الوفاة إلى 240 حالة بعد تسجيل ثلاث وفيات إضافية، بمعدل إماتة بلغ 1.6 في المائة.

وبخصوص التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة الجديدة حسب الجهات، أشارت السيدة الزين إلى أنه تم تسجيل 47 حالات في جهة الدار البيضاء-سطات (38 حالة في الدار البيضاء، وتسع حالات في مديونة)، و44 حالة في جهة طنجة تطوان الحسيمة (10 حالات في طنجة، و19 حالة في تطوان، و5 حالات في وزان، و9 حالات في الفحص، وحالة واحدة في المضيق)، و41 حالة في جهة فاس-مكناس (كلها في فاس)، و28 حالة في جهة العيون-الساقية الحمراء (كلها في العيون)، و22 حالة في جهة كلميم وادنون (17 حالة في طانطان، وأربع حالات في كلميم، وحالة واحدة في آسا الزاك).

وأضافت أنه تم تسجيل 21 حالة في جهة مراكش-آسفي (ست حالات في مراكش، و8 حالات في آسفي، و7 حالات في الحوز)، و11 في جهة الشرق (كلها بجرادة)، و9 حالات في جهة بني ملال خنيفرة (كلها في خنيفرة)، و5 حالات في جهة الرباط-سلا-القنيطرة (كلها بسيدي سليمان)، فيما لم تسجل باقي الجهات أي حالة إصابة جديدة.

وأشارت إلى أن مجموع عدد الحالات المستبعدة بعد إجراء التحليلات المخبرية اللازمة بلغ إلى حدود اليوم 786 ألفا و722 حالة، فيما مكنت عملية تتبع المخالطين من تتبع ما مجموعه 78 ألفا و455 شخصا، مازال 16 ألفا و521 منهم تحت المراقبة الصحية، مبرزة أنه تم اكتشاف 206 حالة من بين ال228 حالة الجديدة عن طريق عملية تتبع المخالطين، بما يعادل 90.3 في المائة من مجموع الحالات.

أما بخصوص مجموع الحالات النشطة التي لا تزال تتلقى العلاج، فسجلت الزين أنه يبلغ 3728 حالة، من ضمنها 16 حالة صعبة أو حرجة تتلقى الرعاية اللازمة.

وخلصت الزين إلى التأكيد على ضرورة الالتزام بوسائل الوقاية، من استعمال للأقنعة على نحو سليم، والحرص على النظافة العامة، لاسيما غسل الأيدي بصفة منتظمة، فضلا عن الالتزام بالتباعد الجسدي، داعية إلى تحميل تطبيق “وقايتنا” وتشغيل تقنية “البلوتوث” بصفة مستمرة من أجل تعزيز وتسهيل عملية رصد وتتبع المخالطين.