• الملاكمة صاحبة فيديو النشيد الوطني: كنموت على بلادي… وفي وهران رحّبو بينا
  • بيدرو سانشيز: إسبانيا وأوروبا عليهما أن يكونا متضامنين مع المغرب
  • البديل والحل.. منين جاي الغاز اللي كتزود به إسبانيا المغرب؟
  • سكّتو قدام مجلس الأمن.. السفير عمر هلال يفكّك رسالة كاذبة للسفير الجزائري
  • بعيدا عن الشعبوية والعواطف.. لقجع يحدد معايير اختيار الناخب الوطني
عاجل
السبت 28 مايو 2022 على الساعة 18:00

وجهت لهم تهمة اغتيال معارضين.. قضاء تونس يمنع الغنوشي و33 آخرين من السفر

وجهت لهم تهمة اغتيال معارضين.. قضاء تونس يمنع الغنوشي و33 آخرين من السفر

قرّر القضاء التونسي، أمس الجمعة (27 ماي)، حظر السفر على 34 متهمًا في قضية تتعلق باغتيال معارضَين سياسيَين، وشمل الإجراء رئيس حزب النهضة راشد الغنوشي الذي ينتقد بشدة قرارات الرئيس قيس سعيّد.

ونقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن المتحدثة باسم محكمة ولاية أريانة، فاطمة بوقطاية، قولها “أصدر قاضي التحقيق قرارًا يقضي بتحجير (منع) السفر على جميع المتهمين المشمولين بالتتبع في قضية ما يعرف بالجهاز السري”.

وأضافت أنه “يتهم في القضية 34 شخصًا من بينهم راشد الغنوشي”.

وفي وقت سابق من الجمعة، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول قضائي قوله إن قاضيًا تونسيًا أصدر أمرًا بحظر سفر أشخاص عدة بينهم زعيم حركة النهضة ورئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي.

وقال الغنوشي لرويترز إنه لا علم له بأي قرار من هذا القبيل.

ويقاضى المتهمون في هذه القضية بتهم التستر والحصول على ملفات وأدلة تدين أشخاصًا في عملية اغتيال المعارضَين اليساريَين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013.

وتتهم أحزاب معارضة من تيار اليسار حركة النهضة بإدارة هذا الجهاز سريًا، وباختراق أجهزة الدولة والتورط في اغتيالات سياسية، ونفى حزب حركة النهضة الذي كان في الحكم آنذاك تلك الاتهامات مرات عدة.

وفتحت السلطات القضائية التحقيق في هذه القضية، في يناير/كانون الثاني الفائت، وكانت هيئة الدفاع المتكونة من محامين عن السياسيَين الراحلين قد عرضت في مؤتمر صحفي عام 2018 ما قالت إنها أدلة تفيد بوجود تستر في عمليتي الاغتيال.

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت عام 2013 أن قيادات في “تنظيمات مسلحة” هي من نفّذت عمليات الاغتيالات التي أدخلت البلاد في أزمة سياسية خرجت إثرها النهضة من الحكم.

والأربعاء الماضي، أصدر سعيّد، مرسومًا لدعوة الناخبين إلى التصويت في استفتاء على دستور جديد للبلاد في 25 يوليو المقبل.