• بالصور من كازا.. حريق ضخم وانفجارات تهز المنطقة الصناعية
  • لدى أكثر من نصف المتعافين.. فيروس كورونا يسبب إرهاقا مستمرا!
  • الله يرد بيه.. تبون مريض بالمغرب!
  • جديد قضية “فقيه الزميج”.. عدد ضحاياه ارتفع إلى 12 طفلا من بينهم 8 فتيات و4 ذكور
  • منصف السلاوي: لقاح كورونا غيكون واجد قبل ما تسالي 2020… والمرحلة الثالثة ديال التجارب صعيبة
عاجل
الجمعة 21 فبراير 2020 على الساعة 15:00

بحثا عن شماعة.. تبون يتهم لوبي مغربي-فرنسي بعرقلة تطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا

بحثا عن شماعة.. تبون يتهم لوبي مغربي-فرنسي بعرقلة تطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا

يبدو أن المرحلة الرئاسية لعبد المجيد تبون في الجزائر، ستكون مرحلة مليئة بالنكت والأساطير التي سيدونها التاريخ، كرئيس جمهورية يروج لقصص لا يقبلها عاقل، ويحاول بها تلميع صورته وخلق عدو وهمي اسمه “المغرب”، ليعلق عليه شماعة فشله في التسيير وتحقيق وعوده للشعب الجزائري الشقيق. كيفاش؟

في مقابلة حصرية مع صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، اتهم عبد المجيد تبون ما أسماه لوبي فرنسي-مغربي بعرقلة التقارب الجزائري -الفرنسي، وذلك خدمة لمصالح المغرب في فرنسا، وهو كلام سبقه له مسؤولون من الدرجة الثانية في الجزائر، لكن أن يقولها رئيس الجمهورية فهي سابقة، نظرا لمكانته على رأس الدولة، وأن هذه الاتهامات تحتاج إلى أدلة وليس مجرد خطاب إنشائي.

وأطلق تبون العنان لخياله وقال إن الجزائر “تسعى لعلاقات متينة وقائمة على الاحترام المتبادل مع فرنسا، لكن هناك واقع لا يمكن تجاهله وهو وجود لوبي يعرقل التقارب بين البلدين لصالح المغرب، حيث يقوم هذا اللوبي بمعاكسة كل المبادرات التي تقدم عليها الجزائر”.

وفي مشهد غريب، وبعد ساعات قليلة من نشر الصحيفة الفرنسية هذا الحوار، المليء بالاتهامات للمغرب، استدعى تبون سفيره في جمهورية كوت ديفوار بدعوى للتشاور، وذلك بعد افتتاح قنصلية عامة لساحل العاج في مدينة العيون المغربية،.

ونشرت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بلاغا تدعي فيه أن “وزير الاندماج وإيفواري الخارج قال تصريحات مبطنة خلال افتتاح القنصلية العامة في العيون المغربية”، وهذا الموقف يظهر بشكل جلي من يتآمر على الآخر ومن يريد ضرب مصالح الآخر.