• الكؤوس الإفريقية.. اختبار صعب للوداد والرجاء في ذهاب ربع النهائي
  • على مدار ست سنوات.. النصيري أفضل هداف في إشبيلية
  • دعت إلى تحقيق العدالة لضحاياه.. 100 منظمة وشخصية في إسبانيا تطالب بمحاكمة “المجرم غالي”
  • بسبب تدهور الوضع الوبائي.. المغرب يواصل تعليق رحلاته الجوية مع 54 دولة
  • “واتساب” محيح فالمغرب و”تيك توك” نجم صاعد.. 84 في المائة من المغاربة يستخدمون واتساب!
عاجل
الأربعاء 28 أبريل 2021 على الساعة 12:00

والديهم ناعسين وهما مضاربين بالحجر.. قاصرون يحدثون فوضى في أحد أحياء طنجة

والديهم ناعسين وهما مضاربين بالحجر.. قاصرون يحدثون فوضى في أحد أحياء طنجة

شهد شارع الكويت “الحومة الحداد” في طنجة، ليلة أمس الثلاثاء (27 أبريل)، فوضى وتشارق بالحجارة، أبطالها قاصرون، أشعلوا شجارا، بعد الإفطار، ودقائق قبل الساعة الثامنة وتطبيق الحظر الليلي المفروض من طرف الحكومة المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووثق أحد سكان الحي، الشجار والفوضى عن طريق مقطع فيديو، مدته دقيقة ونصف، يظهر فيه عدد من القاصرين، وهم يتراشقون بالحجارة وسط الحي، في غياب تام لأولياء أمورهم.

وأثار المقطع انتقادات كبيرة من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الموجهة إلى أولياء أمور المعنيين بالأمر، وعن دورهم في مراقبة تحركات أطفالهم، وكتب أحدهم: “يجب على الدولة صياغة قوانين جديدة تلزم المتزوجين بعدم إنجاب أكثر من طفلين على أكثر تقدير…لا مفر من سياسة تحديد النسل للحد من الكثير من الظواهر السلبية على المجتمع”، وعلق آخر: “أين الأمهات، أين الآباء، إنهم يتحدثون على الواتساپ ويشاهدون المسلسلات”، وأضاف آخر: “سوء التربية ولد وخلي الزنقة تربي.. الله يهدي ما خلق”.

ومن جهة أخرى، كشف مصدر مطلع لموقع “كيفاش” أنه لم تسجل مصالح الأمن أي شكاية في الموضوع، أو إحداث خسائر مادية بالزنقة موضوع الفيديو والسيارات المركونة، مؤكدا أن البحث جاري لتحديد هوية القاصرين المتراشقين بالحجارة”.

السمات ذات صلة