• الحلوف كينفع.. زراعة كلية خنزير في جسم إنسان “تنعش” آمال ملايين (فيديو)
  • الاعتداء على “ممرضة” داخل مستشفى في الداخلة.. وزارة الصحة تقرر مقاضاة المعتدى
  • قالت إنه مخالف للدستور.. “نقابة المحامين” تدعو إلى التراجع عن فرض جواز التلقيح
  • بعدما ولات معزولة ومنبوذة قاريا.. دعوات لطرد “جمهورية الوهم” من الاتحاد الإفريقي
  • مشاو بعييد.. الرئيس التونسي يمنع صرف رواتب غير الملقحين
عاجل
الجمعة 25 ديسمبر 2020 على الساعة 20:00

وافقت على اعتماد التعليم الحضوريّ بمؤسسات التعليم العتيق.. وزارة الأوقاف تستجيب لإلحاح الطلبة والتلاميذ والمُشرفين

وافقت على اعتماد التعليم الحضوريّ بمؤسسات التعليم العتيق.. وزارة الأوقاف تستجيب لإلحاح الطلبة والتلاميذ والمُشرفين

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم الجمعة (25 دجنبر)، أنها وافقت على اعتماد التعليم الحضوري بمؤسسات التعليم العتيق الراغبة في ذلك، وذلك استجابة لإلحاح آباء وأولياء التلاميذ والطلبة وكذا المشرفين على هذه المؤسسات على اعتماد هذه الصيغة التربوية.

وذكر بلاغ للوزارة أنها كانت قد قررت، في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها لتدبير الدراسة بالتعليم العتيق برسم الموسم الدراسي والجامعي الحالي (2020 -2021)، في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعيشها المملكة بسبب تفشي وباء كورونا، اعتماد التعليم عن بعد بمؤسسات التعليم العتيق إلى غاية شهر دجنبر 2020، على أمل أن تسمح الظروف بانطلاق الدراسة الحضورية بداية شهر يناير 2021.

وأضاف البلاغ أنه، وأمام إلحاح آباء وأولياء التلاميذ والطلبة، والمشرفين على مؤسسات التعليم العتيق على اعتماد التعليم الحضوري، وافقت الوزارة على اعتماد هذه الصيغة التربوية بالنسبة لمؤسسات التعليم العتيق الراغبة في ذلك، بناء على تقارير لجان مختصة، والتزام المؤسسات المعنية باحترام البروتوكول الصحي المعتمد للوقاية من عدوی وباء كورونا، وذلك ضمانا لسير الدراسة الخصورية في ظروف تربوية آمنة.

وأنهت الوزارة إلى علم المشرفين على مؤسسات التعليم العتيق، والأطر التربوية والإدارية، وكافة الطلبة والتلامية وأوليائهم، أنه تقرر، برسم ما تبقى من السنة الدراسية الحالية، استمرار مؤسسات التعليم العتيق التي سبق السماح لها بالدراسة الحضورية في مزاولة مهامها التربوية وفق هذه الصيغة، وذلك في احترام تام وصارم لجميع التدابير الاحترازية وقواعد السلامة الصحية، فيما سيتواصل اعتماد صيغة التعليم عن بعد بالنسبة لباقي المؤسسات.

وأبرز البلاغ أنه يمكن للوزارة، في كل وقت، دراسة طلبات مؤسسات أخرى ترغب في التعليم الخصوري عند تلقيها هذه الطلبات واتخاذ القرارات المناسبة في شأنها، وفق الشروط والقواعد المعمول بها في هذا الباب.

وأشار المصدر ذاته إلى إنتاج مادة علمية تعليمية رقمية ووضعها رهن إشارة التلاميذ والطلبة والمدرسين بمنصة “دروسي” للتعليم عن بعد، الخاصة بالتعليم العتيق، تتضمن دروسا تعليمية مصورة تشمل مضامين المقرر الدراسي لجميع المواد والمكونات الدراسية بمستويات وأطوار التعليم المدرسي والنهائي العتيق، وذلك ضمانا للاستمرارية البيداغوجية بمؤسسات التعليم العتيق التي تعتمد صيغة التعليم عن بعد.

كما وفرت الوزارة، يضيف البلاغ، شرائح هاتفية لفائدة جميع التلاميذ والطلبة (ابتداء من الرابع ابتدائي عتيق) قصد تمكينهم من الاستفادة من مجانية الولوج إلى المنصة الرقمية “دروسي” لمتابعة دروسهم عن بعد.

وأهابت الوزارة، في هذا السياق، بجميع التلاميذ والطلبة الذين لم يتسلموا بعد الشرائح الخاصة بهم للتوجه إلى أقرب مندوبية للشؤون الإسلامية قصد الحصول عليها.