• بعد ما لقاو عندهم متحور “أوميكرون”.. جنوب إفريقيا تصٍف إغلاق الحدود الجوية معها بـ”العقاب”
  • بنموسى: التعاقد ما بقاش… وكنسقو مع النقابات باش نلقاو الحلول
  • غادي يحماقو.. “نظام الكابرانات” يتهم المغرب باستهداف منتخبه لكرة القدم
  • الاقتصاد الأخضر والإدماج والرقمنة.. رهانات البنك الأوروبي للتنمية في المغرب
  • بعد ظهور المتحورة “أوميكرون”.. المغرب يضع إجراءات جديدة للدخول إلى المملكة
عاجل
الجمعة 21 يونيو 2019 على الساعة 10:00

هاتريك وتألق ثم إصابة واختفاء.. سفيان العلودي نجم مباراة ناميبيا

هاتريك وتألق ثم إصابة واختفاء.. سفيان العلودي نجم مباراة ناميبيا 

سيواجه المنتخب الوطني المغربي في أول مبارياته ضمن دور مجموعات كان 2019، نظيره الناميبي، بعد غد الأحد (23 يونيو)، على أرضية استاد السلام في العاصمة المصرية القاهرة.
هذه المباراة ذكرت عددا من متابعي الشأن الكروي في المغرب، بالنجم سفيان العلودي والذي سجل ثلاثية تاريخية، ثم خرج منها مصابا لتتغير مسيرة اللاعب رأسا على عقب.

بدايات العلودي وتألقه
وبزغ فجر ابن الكارة مبكرا، بعد انضمامه إلى فريق الرجاء البيضاوي ضمن الفئات العمرية، ليقدم بعد وصوله إلى فريق الأول مستويات كبيرة جعلته واحدا من أفضل اللاعبين في البطولة الوطنية، بين سنة 2002 وسنة 2007 ما دفع الناخب الوطني السابق لاستدعائه لتمثيل أسود الأطلس سنة 2006، كما وقع العلودي عقدا احترافيا مع فريق العين الإماراتي.

فرنسا والإقصائيات
وأكد ابن سنة 1983 أحقيته بارتداء القميص الوطني، خاصة في مباراة ودية ضد المنتخب الفرنسي، والتي واجه فيها العلودي المدافع إريك أبيدال، كما كانت إقصائيات كأس إفريقيا للأمم سنة 2008 فرصة ليبرز فيها سفيان علو كعبه.

نكبة ناميبيا
وشاءت الأقدار أن تكون أول مباراة للعلودي في إقصائيات إفريقيا للأمم نكبة رغم طابعها التاريخي، فقد سجل النجم المتألق هاتريكا تاريخيا ضد منتخب المحاربين الشجعان، ليصير ثالث لاعب يسجل هاتريك في تاريخ البطولة، لكنه خرج مصابا في الشوط الثاني إصابة بليغة حرمته من إنهاء البطولة وغيرت مجرى حياته الكروية.

تخبطات وتفكير في الاعتزال
وعاش سفيان العلودي بعد الإصابة حياة كروية صعبة، حيث انتقل بين العديد من الفرق، من بينها الوصل الإماراتي وعودته إلى فريق الرجاء، ثم الانتقال إلى نهضة بركان والكوكب المراكشي، لكن جميع هذه التجارب لم تساعد العلودي على العودة إلى مستواه، حيث كان يجري فحوصات عديدة بعد الإصابة التي ظلت تعاوده من حين لآخر.
ولم يخفي العلودي في إحدى تصريحاته أن فكر في الاعتزال عدة مرات، بسبب توقف مسيرته المتكررة.

الراك البيضاوي
ووقع سفيان العلودي في آخر مواسمه الكروية مع فريق الراسينغ البيضاوي موسم 2017/2018، لكن ظروفا عائلية كما أكدت مصادر لموقع “كيفاش” منعته من المشاركة، لينهي مسيرة دمرتها الإصابات عن عمر يناهز 34 سنة.

ألقاب وإنجازات
وحقق لاعب الرجاء السابق عددا من الألقاب خلال مسيرته، من بينها كأس الكونفدرالية الإفريقية مع الرجاء البيضاوي سنة 2003، والدوري المغربي مرتين ولقب كأس العرش مع نفس الفريق، وبطولة دوري أبطال العرب مع الأخضر، إضافة إلى لقب الدوري الإماراتي مع نادي العين.