• قبيلة أولاد الدليم.. تشبث متجدّد بالوحدة الترابية وانخراط في تنمية الصحراء المغربية
  • عندها 5 سنين.. البوليس يبحث في قضية هتك عرض طفلة من طرف ابن خالها
  • بعد حملة تعاطف واسعة.. وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنانة خديجة البيضاوية
  • سرقات الفلوس لخليجي.. توقيف شقيقة شيخة معروفة في مراكش
  • القنيطرة.. علاش هي عاصمة الفوتسال في المغرب؟
عاجل
الإثنين 25 يوليو 2022 على الساعة 13:00

نقابي في “لاسامير”: بتصريحاتها الأخيرة بنعلي انضمت إلى المغاربة المطالبين بإنقاذ المصفاة (فيديوهات)

نقابي في “لاسامير”: بتصريحاتها الأخيرة بنعلي انضمت إلى المغاربة المطالبين بإنقاذ المصفاة (فيديوهات)

تفاعل الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بإيجاب مع تصريحات وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، خلال حلولها ضيفة، يوم الجمعة الماضي، على برنامج “بدون لغة خشب”، الذي تبثه إذاعة ميد راديو.

وفي تصريح لموقع “كيفاش”، علق منسق الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، على تأكيد الوزيرة على أهمية المصفاة بالنسبة للمغرب، مبرزا أن المسؤولة الحكومية انضمت بتصريحها الأخير إلى حركة المغاربة المطالبين بإنقاذ “لا سامير”.

واعتبر اليماني، أن الوزيرة عادت إلى جادة الصواب، بعد أن صححت تصريحها السابق بكون أن المغرب لا يحتاج لشركة لا سامير، وهو الأمر الذي كان يضرب في المصلحة العامة، حسب تعبيره.

وأبرز الإطار النقابي، أن “الأحداث الدولية المتلاحقة أكدت حاجة المغرب إلى مصفاة لتكرير البترول، ذلك أن التكرير أصبح حلقة مهمة لتأمين حاجيات البلدان وكذلك في المساهمة في تلطيف أسعار المحروقات”، مردفا بالقول: ” هذا هو اللي كان خاصو يكون الموقف المبدئي والرئيسي ديال الوزيرة منذ بداية الملف”.

وتابع المتحدث، في السياق ذاته، متسائلا: “الملف يدخل في إطار قطاعها وما كنشوفوش كيفاش الوزيرة تقدر تأمن الاستهلاك ديال المغاربة للمحروقات، اللي كيوصل لتقريبا 10 مليون طن من المواد النفطية، بدون امتلاك مفاتيح صناعة التكرير”.

وعن تضارب تصريحاتها بشأن جدوى مصفاة “لاسامير”، شددت المسؤولة الحكومية، خلال استضافتها في برنامج “بدون لغة خشب”، قائلة: “راه يلا كان شي واحد فالمغرب باغي يلقى الحل للاسامير هو أنا، لأنه عندي الحرقة على هاد الاستثمارات اللي تدارت فالبلاد، واش أنا كرهت نجي ونلقى المصفاة خدامة، نلقى معلمة خدامة، ولكن ما خاصناش ننساو باللي هاد الاستثمار فشل عشرين عام ديال واحد المستثمر أجنبي جا دار اللي دار، والملف فالمحكمة فالمغرب وفمحكمة دولية، والملف مشبك”.

وتابعت بنعلي: “هاد الملف فيه 8 كيلو ديال الوراق، الملف القانوني والتقني والاقتصادي… كاينة قضية مطروحة فالمحكمة أنا دوري نلقى حل لأن “لا سامير” وكاع المشاريع المتعثرة راه كيضربو فمصداقية الحكومة مع المستثمرين المغاربة والأجانب، أنا يلا بغيت نحافظ على مداخيل الدولة المغربية خاص نلقى ليها حلول”.