• خريجة معهد الإعلام في الرباط.. تعيين نجلاء بنمبارك مديرة الدبلوماسية العامة في وزارة الخارجية
  • مجلس المستشارين حاضي من كورونا.. خلية لليقظة ووحدات طبية وأمنية لتتبع الموظفين
  • التوفيق: على عاتقنا 840 مسجدًا تاريخيا وزوايا وأضرحة وحمامات تقليدية ومدارس عتيقة
  • وزير الصحة يعترف: الإبقاء على عيد الأضحى من أسباب الانتشار الكبير لفيروس كورونا
  • في إطار تتبع الأوراش الكبرى.. الملك يترأس جلسة عمل حول استراتيجية الطاقات المتجددة
عاجل
السبت 26 سبتمبر 2020 على الساعة 15:00

نشرو تصاورو عريان وطلبو منو 20 مليون.. المدرب الإسباني مول الفضيحة الجنسية اللي صيدوه كاينين فالمغرب

نشرو تصاورو عريان وطلبو منو 20 مليون.. المدرب الإسباني مول الفضيحة الجنسية اللي صيدوه كاينين فالمغرب

كشفت التحقيقات الأمنية أن مبتزي المدرب الإسباني فيكتور سانشيز ديل آمو، مدرب فريق ملقا السابق، يقيمون في المغرب، وأنهم طالبوه بمبلغ يتجاوز 20 مليون سنتيم مقابل عدم نشر مقطع فيديو جنسي خاص به.

ونقل موقع “إل بيريديكو” الإسباني، إن تحقيقات الشرطة أظهرت أن مدرب ملقا السابق تلقى أنذاك دعوة من امرأة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر في مقطع فيديو عارية وتشجعه على ممارسة العادة السرية، وبعد قيامه بما طلبته منه، تفاجأ بأن الفيديو تم تسجيله، ثم طالبه مبتزون بدفع 20 ألف يورو  (أزيد من 20 مليون سنتيم)، مقابل عدم نشر هذا التسجيل، كما اشترطوا أن يتم الدفع بعملة البيتكوين أو العملة الافتراضية أو العملة المشفرة.

ووفق المصدر ذاته فإن تحقيقات الشرطة كشفت أن من يقفون وراء هذا الابتزاز الجنسي يقيمون في المغرب، وذلك بناء على الخبرة التقنية المنجزة على الصور الجنسية المرسلة، والتي حددت عناوين ومكان أجهزة الكمبيوتر، لتقرر السلطات القضائية الإسبانية إرسال تفويض قضائي إلى المغرب لإتمام التحقيقات وتوقيف المتورطين.

وتعود قصة المدرب الإسباني إلى شهر يناير الماضي، حين انتشرت صور له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقوم بالإستمناء، لتتم معاقبته من طرف إدارة نادي ملقا بالإيقاف، وإعفائه من مهامه حتى استكمال التحقيقات، وفق ما جاء في بيان رسمي للنادي الأندلسي.

وكان أول تعليق من المدرب سانشيز في تلك الفترة، عبر تغريدة كتبها على حسابه على تويتر، أكد فيها أنه كان ضحية التحرش والابتزاز، وأن الشرطة تتعامل مع الأمر، معتبرا أن نشر الفيديو دون موافقته الشخصية يعد جريمة.

كما أكدت مواقع إسبانية أن الشرطة اعتقلت في وقت لاحق ستة أشخاص لمشاركتهم تلك الصور الحميمية على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.