• بعد نشره تدوينة.. مديرية الأمن تمنح مساعدة لشرطي سابق يعاني من إعاقة بسبب حادثة سير
  • فقيه يشتغل مع الباحثين عن الكنوز.. اعتقال مشتبه به في قضية الطفلة نعيمة
  • بغاو ياخذو ليهم المشيخة.. كركريو مصر بغاو يغمقو على الشيخ فوزي الكركري
  • ولد الرشيد عن جمعية أمينتو حيدر: إحداث كيانات وهمية محاولة يائسة لتغليط الرأي العام الدولي
  • قيمته مليار و400 مليون سنتيم.. جدل حول استفادة فنانين من “ملايين الدعم الاستثنائي”
عاجل
الأحد 31 مايو 2020 على الساعة 18:00

نساو كورونا.. الاحتجاجات تتصاعد في أمريكا بسبب مقتل أمريكي من أصول أفريقية (صور)

نساو كورونا.. الاحتجاجات تتصاعد في أمريكا بسبب مقتل أمريكي من أصول أفريقية (صور)

أميمة لبيض

تشهد عدة مدن أمريكية مظاهرات واسعة منذ أيام، احتجاجا على وفاة الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، أثناء اعتقاله.

تفاصيل الواقعة

لقي جورج فلويد البالغ من العمر 46 عاما، مصرعه بعد القبض عليه أمام أحد المحال التجارية في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وفق ما أورده موقع “بي بي سي”.

وتظهر لقطات فيديو لعملية القبض التي تمت في يوم 25 ماي رجل شرطة يدعى ديريك تشوفين يضغط برُكبته على عنق فلويد المثبّت إلى الأرض.

وكان شهود عيان يصورون المشهد، وبينما كان الضابطان يقيدان حركة فلويد ضغط الضابط تشوفين بركبته على عنق فلويد الذي صاح أكثر من مرة: “لا أستطيع التنفس”.

ولمدة ثماني دقائق و46 ثانية ظل الضابط تشوفين ضاغطا بركبته على عنق فلويد، بحسب تقرير ممثلي الادعاء.

وعندما أزال الضابط تشوفين ركبته من فوق عنق فلويد الذي كان قد صار جثة هامدة، ليُحمل بعدها على نقالة إلى المركز الطبي في مقاطعة هينيبين في سيارة إسعاف.
وبعد نحو ساعة في المركز الطبي أُعلنت وفاة فلويد.

غضب أمريكين

انتشر الفيديو كالنار في الهشيم وأثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في أمريكا، حيث عبروا في تدويناتهم عن استنكارهم ما حدث مطالبين بمعاقبة الشرطي.

ومن غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، تحول إلى غضب على الواقع.

واشتعلت الاضطرابات وفرضت السلطات حظر التجول في عدد من المدن الأمريكية الكبرى السبت.

ونزل المئات من المحتجين إلى الشوارع للتعبير عن غضبهم لوفاة فلويد.

وردد المحتجون هتاف “لا أستطيع التنفس” في إشارة إلى الكلمات التي قالها جورج فلويد وهو يحتضر.

وتم استنفار الحرس الوطني في ولاية مينيسوتا بكامله للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية بعد أربع ليال من أعمال الحرق والنهب والتخريب في أجزاء من منيابوليس، أكبر مدن الولاية، وكذلك في مدينة سان بول المتاخمة، وهي عاصمة مينيسوتا، وفق ما نقلته مواقع أمريكية.

تخريب وفوضى

واستغل بعض المتظاهرين التظاهرات، ليقوموا بسرقة أشهر المحلات التجارية والتسبب في فوضى عارمة تطلبت تدخلات أمنية مشددة للتخفيف من حدة ما يقع.

اعتقالات بالجملة

واعتقلت الشرطة الأمريكية فى الاحتجاجات 1400 شخصا 17 مدينة أمريكية، وجاء ذلك نقلا عن شبكة سكاي نيوز

اعتذار الشرطة الأمريكية

ونشر مغردون أمريكيون على تويتر، عدة صور لأفراد الشرطة وهم ينحنون على ركبتهم فى الشوارع كاعتذار  على واقعة قتل المواطن الأمريكي جورج فلويد.

وكانت الشرطة الأمريكية قد ألقت القبض على الشرطي الذي قتل جورج، بعد ثلاثة أيام من الاحتجاجات العنيفة في مينيابوليس.

وقال مفوض السلامة العامة جون هارينجتون: إن محققي الدولة اعتقلوا ديريك تشوفين، الذي كان أحد أربعة ضباط تسببوا في اشتعال الأحداث هذا الأسبوع، لكنه لم يذكر تفاصيل.