• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الجمعة 22 يوليو 2022 على الساعة 00:33

نتائج الانتخابات الجزئية في الحسيمة.. أحزاب الأغلبية تقاسمت المقاعد والعدالة والتنمية “تگردع”

نتائج الانتخابات الجزئية في الحسيمة.. أحزاب الأغلبية تقاسمت المقاعد والعدالة والتنمية “تگردع”

تقاسمت أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المقاعد الأربعة المخصصة لدائرة الحسيمة، برسم الانتخابات الجزئية التي جرت أمس الخميس (21 يوليوز)، وذلك بعد فرز 100 في المائة من مكاتب التصويت.

وتعتبر هذه النتائج مؤقتة وغير رسمية، في انتظار الإعلان عن النتائج النهائية بعد انتهاء أشغال لجنة الإحصاء، التي يترأسها رئيس المحكمة الابتدائية في الحسيمة.

الحمامة تحلّق في الصدارة

وحسب النتائج المؤقتة المعلن عنها، فقد تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة، يليه حزب الاستقلال، فحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وبذلك، حصل على المقاعد الأربعة لدائرة الحسيمة كل من بوطاهر البوطاهري عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ومحمد الحموتي عن حزب الأصالة والمعاصرة، ونور الدين مضيان عن حزب الاستقلال، وعبد الحق أمغار عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

البيجيدي “تگردع”

وتنافست سبع لوائح انتخابية على مستوى دائرة إقليم الحسيمة للظفر ب 4 مقاعد بمجلس النواب، تمثل أحزاب الاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والأصالة والمعاصرة، والعدالة والتنمية، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية.

وحل حزب العدالة والتنمية أخيرا في فرز الأصوات، إذ حصل مرشحه على 727 صوتا فقط.

أكثر من 51 ألف ناخب

وقد بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الجزئية على مستوى إقليم الحسيمة 29ر22 في المائة، حيث أدلى ما مجموعه 51 ألفا و261 ناخب وناخبة بأصواتهم.

وعبأت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة ما مجموعه 608 مكتب تصويت موزعة على مختلف الجماعات الترابية التابعة لإقليم الحسيمة، و54 مكتبا مركزيا.

وكانت المحكمة الدستورية قررت في 18 ماي 2022 إلغاء المقاعد الانتخابية الأربعة التي سبق أن فاز بها كل من نور الدين مضيان (حزب الاستقلال)، وبوطاهر البوطاهري (التجمع الوطني للأحرار)، ومحمد الحموتي (الأصالة والمعاصرة)، ومحمد الاعرج (الحركة الشعبية)، برسم الانتخابات التشريعية التي جرت في 8 شتنبر الماضي، وذلك عقب الطعن الذي تقدم به مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي عبد الحق أمغار.