• وصفت عهده بـ”الكريه”.. أحزاب تونسية تنتقد سعيّد وتعلن مقاطعة الانتخابات
  • بونو: عندنا فرصة أخرى باش نزيدو نكتبو التاريخ ونفرحو الجماهير المغربية (فيديو)
  • اتهمته بـ”التهجم المتغول” عليها و”تهريب” النقاش العمومي.. فرق المعارضة تنتقد تصريحات الناطق باسم الحكومة
  • نشرة إنذارية.. أمطار قوية في عدد من مناطق المملكة
  • بعد أزمة التذاكر.. الجامعة لقات الحل للمشجعين المغاربة في قطر
عاجل
الإثنين 24 أكتوبر 2022 على الساعة 16:30

نايضة بين “الكابرانات”.. جنرال سابق كيهدد تبون وشنقريحة بتسريب فيديوهات جنسية

نايضة بين “الكابرانات”.. جنرال سابق كيهدد تبون وشنقريحة بتسريب فيديوهات جنسية

“الكابرانات” منوضينها بيناتهم والقضية فيها أشرطة جنسية. كيفاش؟

أشنو وقع؟

في واقعة ليست بالغريبة على السوابق الفضائحية للنظام العسكري الجزائري، عاد الجنرال السابق غالي بلقصير، قائد الدرك الوطني الجزائري من 2018 حتى 2019، ليتفاوض مع النظام بأشرطة وصور يقول إنها تدين الرئيس تبون وشنقريحة وعددا من الجنرالات والوزراء، في قضايا فساد وفضائح جنسية ومؤامرات سياسية خطيرة للغاية.

كيفاش وعلاش؟

ونقل الموقع الإلكتروني “مغرب أنتليجونس، ”المتخصص في الشؤون المغاربية، عن مصادره، أن الجنرال السابق بلقصير يبتز النظام بأشرطة فيديو وصور ووثائق تدين أبناء الرئيس الجزائري الحالي والعديد من الوزراء الحاليين وأيضا العديد من الجنرالات الأقوياء في المؤسسة العسكرية الجزائرية الحالية وعلى رأسهم الجنرال سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الشعبي والوطني.

واوضح المصدر ذاته، أن “بلقصير ربط اتصالات مع السلطات الجزائرية عبر شخص مرتبط مباشرة بحاشية الرئيس عبد المجيد تبون يبتز فيها بوضوح الرئيس الجزائري وجميع القادة المسؤولين حاليا.

واشترط الجنرال بلقصير، حسب معلومات “مغرب أنتليجونس”، على السلطات القضائية الجزائرية إعادة الاعتبار له و”تبييضه” من تهم الفساد المنسوبة إليه، ممهلا قادة الجزائر شهرين قبل انقضاء عام 2022، وإلا فسيكشف وينشر العديد من الملفات التي تورط عبد المجيد تبون وقيادات محيطه في قضايا فساد وفضائح جنسية ومؤامرات سياسية خطيرة للغاية.

واضطرغالي بلقصير إلى الهروب في صيف 2019، بعدما علم بقرب متابعته قضائيا باعتباره “الجنرال الأكثر فسادا في الجيش الجزائري”، حيث استقر لفترة طويلة في فرنسا وإسبانيا، وقد صدرت في حقه ما لا يقل عن 4 مذكرات توقيف دولية صدرت بحقه من القضاء العسكري الجزائري منذ مارس 2021 .