• رئيس شركة عالمية للأدوية: لقاح كورونا لن يحمي الجميع
  • غيديرو المزيان.. تخصيص 100 مليون جرعة إضافية من لقاح كورونا للبلدان الفقيرة
  • تعثر رجاوي وأمل ودادي وسقطة بركانية.. البطولة شعلات عاوتاني
  • صفقات آيت الطالب تحت المجهر.. البرلمان يشكل مهمة استطلاعية للتحقيق في صفقات وزارة الصحة
  • 7 شهور وهوما حاصلين.. عودة أزيد من 100 مغربية عالقة في سبتة
عاجل
الأربعاء 08 يوليو 2020 على الساعة 21:55

ناس كازا.. أخيرا عاد الضوء

ناس كازا.. أخيرا عاد الضوء

أفادت شركة (ليديك)، المفوض لها تدبير الماء والكهرباء في الدار البيضاء الكبرى، أنها تمكنت في حدود الساعة السابعة وأربعين دقيقة مساء من إعادة التيار الكهربائي لفائدة 100 في المائة من زبنائها، عقب الانقطاع الذي شهدته العاصمة الاقتصادية في الصباح الباكر من اليوم الأربعاء (8 يوليوز).

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن العمليات التي قامت بها على مستوى شبكة كهرباء الجهد المتوسط، ومن خلال مركزها لليقظة والقيادة المركزية، مكنت من إعادة الإمداد بالكهرباء بشكل تدريجي، وذلك بسنبة 50 في المائة من الزبناء في حدود الساعة الثامنة صباحا، ثم 80 في المائة في الساعة الثانية عشرة ظهرا.

وكانت (ليديك) أعلنت، في بلاغ سابق صباح اليوم، عن وقوع حادث على مستوى شبكة الكهرباء متوسطة التوتر، تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق من المدينة وضواحيها.

إقرأ أيضا:انقطاع التيار الكهربائي في كازا.. الداخلية ترسل لجنة للتحقيق 

وأضافت أن الأمر يتعلق بعطب تقني كبير تسبب في انقطاع الكهرباء عن أكثر من 1000 مركز للتوزيع العمومي تزود أكثر من 200 ألف زبون، مشيرة إلى أن هذا العطب يعزى إلى خلل تقني بالخطوط عالية التوتر، تزود 3 مراكز للتحويل الكهربائي تابعة للشركة (أولاد حدو، أبي دوليبي، دار بوعزة).

وأكدت أنه فور وقوع هذا الحادث سارعت إلى إعادة التيار بشكل تدريجي باستعمال الترابطات بين مراكز التحويل الكهربائي لليديك، مع الحرص على تقليص آجال إعادة الخدمة، وذلك بتنسيق مع المصلحة الوطنية للتوزيع التابعة للمكتب الوطني الكهرباء والماء الصالح للشرب.

ومن جهة أخرى، كان المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قد نفى، في بلاغ له، “بشكل قاطع” أن يكون وراء انقطاع التيار الكهربائي، وذلك ردا على الأخبار التي تناقلتها “بعض المنابر الإعلامية” بهذا الخصوص .

إقرأ أيضا:الضو تقطع على غفلة.. مواطنون كاعيين وشركة ليديك توضح

وأكد المكتب، في البلاغ ذاته، أن “مسير المنظومة الكهربائية للمكتب ينفي مسؤوليته عن هذا الانقطاع حيث لا يزال مركز التوزيع الذي شهد هذا الحادث مزودا بالتيار الكهربائي من طرف شبكة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ذات الجهد جد العالي (225 كيلو فولت)”.

يشار إلى أن هذا الحادث تسبب في توقف حركة سير الترامواي بالخطين الأول والثاني، حيث أعلنت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي (RATP Dev)، صباح اليوم، عن توقف حركية الترامواي، وأنها لا يمكن أن تستأنف “ما لم يتم إصلاح العطب تماما”.