• الدشيرة إنزگان.. البحث عن معتد بواسطة سلاح أبيض
  • في مارينا أكادير.. سلسلة “هيلتون” للفنادق تعلن اقتراب افتتاح مشروع جديد
  • مصدر لـ”كيفاش”: مرات عويطة ما حناتش فيه… وقيمة داكشي اللي دات ليه بملايير السنتيمات
  • ما بغاوش يفرطو فيه.. البارصا يتشبث بالزلزولي
  • زادو شهر.. الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية
عاجل
الثلاثاء 08 مارس 2022 على الساعة 12:00

ناسداك الأمريكية: غياب الاستقرار السياسي في الجزائر وراء تراجع الصناعة الغازية

ناسداك الأمريكية: غياب الاستقرار السياسي في الجزائر وراء تراجع الصناعة الغازية

غياب الاستقرار السياسي، عقم الاستثمارات، وبنية اقتصادية آيلة إلى السقوط، معطيات أكدتها البورصة الأمريكية “ناسداك” في تقريرها الذي تطرق إلى وضعية الجزائر الاقتصادية.

وأبرزت البورصة، أن “الجزائر تقتل إنتاجها من الغاز الطبيعي بالسياسة التي ينهجها النظام الحاكم، والمتمثلة في قلة الاستثمار في مجال البحث واستكشاف حقول غاز جديدة”.

وعزا خبراء “ناسداك” تقهقر الانتاج الغازي للجارة الشرقية، إلى “غياب الاستقرار السياسي في البلاد”.

هذا وأوضح دافيد تاباريللي، الخبير الإيطالي الذي شارك في إعداد التقرير، أن “للجزائر خطوط أنابيب غاز مهمة، إلا أن الإشكال المطروح هو قلة الموارد الغازية بسبب ضعف الاستثمار المزمن في صناعة الغاز خلال السنوات الأخيرة”.

ولفت المختص ذاته، إلى أن “ارتفاع الاستهلاك المحلي وغياب الاستقرار السياسي ، بما في ذلك إغلاق خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي إلى إسبانيا بسبب الخلاف مع المغرب حد من الصادرات الجزائرية “.

وفي سياق متصل، أكد محمد سعيد بغلول، رئيس المعهد الجزائري للبترول، في تصريحات صحفية سابقة، أن العديد من الخبرات الميدانية كشفت أنه منذ عام 2000، انخفضت الاحتياطيات الجزائرية من النفط والغاز، بمعدل تجديد الاحتياطي لا يتجاوز 14 في المائة”.

هذا وأبرز سعيد بغلول، خبير النفط الذي عمل في شركة سوناطراك الجزائرية، أن الواقع أكثر مرارة من محدودية تجديد الاحتياطات، ذلك أن الجزائر لديها فقط 2800 مليار متر مكعب من الاحتياطيات الأرضية، ما سيمنعها من الاستمرار في تصدير غازها للخارج اعتبارا من عام 2030”.