• فات إسبانيا.. المغرب ثاني أكبر مصدر للطماطم إلى السوق البريطانية
  • لقجع: جميع المغاربة غادي يستافدو من التغطية الاجتماعية… وهاد المشروع لا يستحمل المزايدات السياسوية
  • كاين اللي بقا فيه وكاين اللي كيتشفى.. قصة العداء عويطة تفرق أهل “الفايس بوك”
  • الدشيرة إنزگان.. البحث عن معتد بواسطة سلاح أبيض
  • في مارينا أكادير.. سلسلة “هيلتون” للفنادق تعلن اقتراب افتتاح مشروع جديد
عاجل
الجمعة 29 أبريل 2022 على الساعة 16:00

مولات الكلبة: كنعتذر من گاع المغاربة وداك الشي اللي تقال عليا كذوب! (فيديو)

مولات الكلبة: كنعتذر من گاع المغاربة وداك الشي اللي تقال عليا كذوب! (فيديو)

خرجت الشابة التي ارتبط اسمها بـ”قاتلة القطط”، عن صمتها لتوضيح ما طالها من ادعاءات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص “تقديم قطة لكلبها قصد افتراسها”.

وأثار مقطع فيديو نشرته الشابة المذكورة عبر صفحتها على الفايس بوك، موجة امتعاض واستياء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط نشطاء وجمعويين ومهتمين بحقوق الحيوانات، حيث أطلق عدد منهم حملة لمطالبة المصالح الأمنية بالتدخل والتحقيق مع “مولات الكلبة”، وكذا فرض عقوبات عليها.

وفي اتصال مع موقع “كيفاش”، قدمت “مولات الكلبة”، اعتذارها للمغاربة، معترفة بالخطأ الذي ارتكبته، قائلة “الغلاط كان مني حيت أنا اللي درت الفيديو وصورتو وباطاجيتو، كنعترف بالخطأ ديالي وكنعتذر بزاف على هاد التصرف اللي كان غباء مني وما كانش خاصو يدار”، مشددة على انها قامت بحذفه بعد 20 أو 30 دقيقة من نشره.

وأضافت الشابة، التي تدعى شيماء وتنحدر من مدينة فاس، “الناس سكريناو الفيديو وبارطاجاوه ودارو ليه ترويج بطريقة مستفزة وعطاوه تأويلات واخا داك الشي ما كاينش، وقالو انني كنجيب قطوط بزاف ماشي غير قطة وحدة، وأنني كنتلذذ بهاديك القضية حشومة”.

وتابعت “أنا الكلبة ديالي اجتماعية بزاف وما كتأذيش كتبغي غير تلعب، المشكل اللي عندها هو كتشوف القطوط كيحساب ليها اي حاجة صغيرة غادي تلعب معاها، وأنا كنت كنخاف نكون غادا معاها فالزنقة وتهرب مني وتمشي تنثر شي قطة وتجبد ليها عينيها، وهاد الشي علاش بان ليا الحل هو نجيب قطة لدار باش نخلق واحد الجو بيناتهم بجوج، وحتى انا نولف المشاش حيت ما عنديش معاهم وكنخاف منهم”.

وعبرت شيماء عن حبها للحيوانات، قائلة “أنا إنسانة محبة بزاف للحيوانات، أنا فاش جبت القطيطة فاللول خليت الكلبة ديالي بعيدة عليها، وهاد الشي عندي موثق، حتى بانت ليا الكلبة ديالي ما دارت حتى شي رد فعل خايب اتجاه القطة وبغات غير تلعب معاها صافي بشوية بشوية بديت كنقربهم، وفاش شفت هداك الوضع خليتهم مع بعضياتهم ومشيت نقضي شي أغراض، شي 10 الدقايق رجعت كتبان ليا القطة ما كتحركش ولكن أنا كنخاف من المشاش ما قدرتش نقرب منها”.

وأوضحت “الناس كيقولو كيفاش عطاها قلبها تصور الفيديو وتحطها؟.. أنا اصلا كنت كنصور أي حاجة كديرها الكلبة ديالي وحتى اللقاء ديالها مع قطة بغيت نصورو وصورت حتى كيفاش كانت كتعامل معاها قبل. فاش كنت كنعاتب الكلبة ديالي وكنقول ليها علاش درتي ليها هاكا داك الشي ما تبارطاجاش الناس بارطاجاو غير داك الشي اللي بغاو”.

وواصلت “القصة كانت فمنحنى وخدات منحنى آخر، وهاد الشي اللي قلت كامل عندي فيديوهات اللي كيتبتو هاد الشي”، مضيفة أن “السيد اللي خذا الفيديو وپارطاجاه فمجموعة ديال محبي القطط بلوكاني وملي هضرت معاه من حساب آخر وشرحت ليه ورسلت ليه الفيديوهات شافهم ورجع بلوكاني”.

وختمت حديثها بالقول “الله ياخذ الحق، هاد الشي تسبب لي في مشكل وتأزمت نفسيا، وخلق لي مشاكل مع العائلة ومع الصحاب والناس اللي كنعرف وما قدرتش نخرج من الدار، كنشوف الانسان باغي يرجعك قبيحة بالسيف”.