• مراكش.. البوليس يوقف عصابة متخصصة في سرقة الأسلاك الهاتفية
  • تزوير الشواهد والدبلومات.. بوليس مراكش يوقف موالين الفعلة
  • شايلاه آ سبعة رجال.. رياض محرز يختار مراكش لقضاء عطلته
  • جلالة الملك معزيا في الفنانة سكينة الصفدي: سيظل اسمها خالدا في سجل الأغنية الغيوانية
  • لاستعادة مقعده البرلماني.. قيادة البام تعلن رسميا دعمها للحموتي
عاجل
السبت 26 مارس 2022 على الساعة 15:00

موقع جزائري: نظام الجنرالات أنفق 500 مليار دولار من قوت الشعب على عصابة قيادة البوليساريو

موقع جزائري: نظام الجنرالات أنفق 500 مليار دولار من قوت الشعب على عصابة قيادة البوليساريو

قال موقع جزائري إن نظام الجنرالات في الجزائر، ضيع أكثر من 500 مليار دولار من أموال الشعب، وأنفقها على عصابة قيادة البوليساريو، دون أن يحقق أية نتيجة.

وأوضح موقع الجزائر تايمز، أن الصفعة الجديدة التي تلقاها نظام الجنرالات في الجزائر المكلومة، فضحته وكشفت عورته أمام الشعب.

وأضاف الموقع أنه بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من الدول الإفريقية والأوروبية بسيادة المغرب على الصحراء، وتثمينهم لسياسة الحكم الذاتي، ها هي المملكة الاسبانية تعترف هي الأخرى بمغربية الصحراء وبالحل الذي يقترحه المغرب كحل آخير للقضية.

وقال الموقع أن هذا القرار جاء وسط استغراب النخبة الحاكمة في البلاد من هذا التغير المفاجئ في سياسة إسبانيا اتجاه العدو الأول للجنرالات، رغم كل الود والحب الذي كان يجمع بين البلدين، حيث “فجأة ينقلب السحر على الساحر بين عشية وضحاها وتضيع 500 مليار دولار خسرتها الدولة من لحم وعظم ودم الشعب المغلوب على امره والذي لا يملك لا جمل ولا ناقة في قضية الصحراء  ولا تهمنا أصلا”.

وواصل الموقع “فبلادنا شبه قارة وثرواتها غير محدودة تكفينا لأجيال قادمة وتغنينا عن أي دولة أخرى شرط أن يتم تقسيم الثروات بالعدل على الشعب المغلوب على أمره، وهنا نتساءل ماذا ربح الشعب الجزائري من هذه القضية الفاشلة ودعم شرذمة من اللصوص الذين ينتمون لدول غرب إفريقيا وكوبا سوى ضياع الأنفس والأموال هذه الآخيرة المواطن الجزائري اليوم في أمس الحاجة إليها”.

واختتم الموقع مقاله بالقول إن “هذه السياسة أفقر المواطن الجزائري الذي أصبح لايجد، ما يقتات به هو وأطفاله ونحن على أبواب الشهر الكريم والذي يحتاج مصاريف كثيرة لهذا أصبح أضحوكة الأصدقاء قبل الأعداء، فالطوابير في كل مكان وعلى كل السلع والبضائع وأصبحنا لاهم لنا إلا الزيت والحليب والبطاطا كأننا في حرب أو مجاعة ضربت البلاد والجنرالات لاهَمَ لهم إلا تكميم الأفواه عبر التجويع والتخويف رغم أن كل الخيرات في أراضينا لكن الجنرالات قرروا صرف أموالنا على أسرهم والبوليساريو وليمت الشعب المهم أن يحيا الجنرالات والبوليساريو”.