• بعد المطالبة بإقالة أخنوش.. جدل قانوني داخل المجلس الجماعي لأكادير
  • فلوس صحيحة.. مجلس المنافسة يكشف أرباح شركات توزيع المحروقات
  • وصفتها بـ”البئيسة”.. نقابة تنتقد مخرجات الحوار القطاعي وتطالب بإدماج “الأساتذة المتعاقدين” دون “لف أو دوران”
  • الركراكي: المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب باراغواي… ولن أقوم بالكثير من التغييرات
  • متنافسون مغاربة وعالميون.. الداخلة تحتضن بطولة “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022”
عاجل
الأربعاء 14 سبتمبر 2022 على الساعة 15:30

موقع جديد للصناعات الثقيلة.. افتتاح مصنع خاص بقطع الطيران والسيارات في القنيطرة (صور وفيديوهات)

موقع جديد للصناعات الثقيلة.. افتتاح مصنع خاص بقطع الطيران والسيارات في القنيطرة (صور وفيديوهات)

بعما حقق أرباح قياسية هاد العام، المغرب دار خطوة جديدة في صناعة الطيران والسيارات. كيفاش؟

موقع جديد 

أشرف وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، على افتتاح الموقع الجديد للشركة المتخصصة في المعالجة الحرارية لقطع الغيار لصناعة الطيران والسيارات بالقنيطرة.

وكشف المسؤول الحكومي، أمس الثلاثاء (13 شتنبر)، خلال انطلاق تصنيع أول سيارة كهربائية لشركة “رونو” بمصنع طنجة، أن الصادرات المغربية في قطاع السيارات ارتفعت بحوالي 30 في المائة، رغم التحديات الاقتصادية التي يشهدها العالم.

وقال مزور إن المملكة تعد البلد الثالث الأكثر تنافسية في العالم في هذا المجال، موضحا أنها في صدارة قائمة الدول المصدرة لمنتجات السيارات، خارج دول الاتحاد الأوروبي، نحو أوروبا، منافسا بذلك دولا كبرى.

تطور بالأرقام

ولا يختلف اثنان على أن القطاعات الصناعية في المملكة، شهدت في السنوات الأخيرة ثورة كبيرة، ألحقت المغرب بركب الدول الصناعية الرائدة في مجالي الطيران وصناعة السيارات.

وكشفت وزارة الصناعة والتجارة، أن الصادرات المغربية في قطاعي صناعة الطيران والسيارات شهدتا تطورا ملحوظا خلال سنة 2022، مقارنة بالفترة نفسها خلال سنة 2021.

وأبرزت الوزارة، في صور مركبة نشرتها على صفحاتها الرسمية، على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الصادرات المغربية في قطاع صناعات الطيران، تطورت لتبلغ 10.8 مليار درهم مع نهاية يونيو 2022، أي بزيادة 62.5 في المائة.

أما فيما يخص قطاع صناعة السيارات، فقد تطورت الصادرات المغربية لتبلغ 52.8 مليار درهم مع نهاية يونيو 2022، بزيادة 30.1 في المائة.

كفاءات مغربية

وخلال حلوله ضيفا على إحدى حلقات برنامج “بدون لغة خشب”، شهر يونيو، أثنى الوزير الاستقلالي، رياض مزور، على الصناعة المغربية وعدد الأوراش التي تم إطلاقها، مشيرا إلى أن المملكة تحولت إلى قبلة استثمارية بفضل موقعها الاستراتيجي والاستقرار والأمن الذين تنعم بهم، وهو ما يساهم بشكل إيجابي في التشغيل.

وتابع صاحب حقيبة الصناعة منوها بالكفاءة المغربية، وقدرتها على منافسة الكفاءات على المستوى الدولي، وخاصة الصين والهند وتركيا، مشددا على أن المغرب أضحى يملك تموقعا مهما في الأسواق الأوروبية.

وفي سياق متصل، أكد الوزير أن الصناعة المغربية لم تعد حكرا على السيارات والطائرات فقط، بل وصلت إلى الأقمار الصناعية كذلك، حيث تصنع مجموعة من أجزائها في المغرب.