• خافو من صورة للتاريخ.. الوفد الجزائري يطلب عدم الجلوس قرب نظيره الإسرائيلي
  • صحاب حقنة وحدة.. تيليشارجيو الپاس ديالكم ابتداء من الاثنين
  • مسؤول بوزارة الصحة: بلا ما تديرو الزحام… كولشي غيتلقح!
  • استغلال الفرص.. صحاب المطابع ضاربين يديهم مع الپاس
  • بعدما عيّقو بتنظيم عمليات الحريك.. توقيف 3 أشخاص ينشطون في الاتجار بالبشر في العيون
عاجل
الجمعة 01 أكتوبر 2021 على الساعة 14:30

موسى بن ثامر.. قصة مكتشف “كوكب الجزائر”

موسى بن ثامر.. قصة مكتشف “كوكب الجزائر”

بدون مسبار أو تليسكوپ، رصد موسى بن ثامر، المدير العام للسياحة بوزارة السياحة الجزائرية، كوكبا جديدا، ضمه إلى المجموعة الشمسية، ليعلن اكتشافا جديدا عجزت عنه جميع الوكالات الفضائية.

“نحن تجاوزنا مرحلة الجزائر القارة، نحن الآن في مرحلة الجزائر الكوكب”، بهاته العبارة فقط، وضع بن ثامر بلاده في قائمة الكواكب، وذلك في سياق غريب، ربطه بتطلعات بلاده في مجال السياحة، دون تقديم توضيحات أكثر.

وعلى ما يبدو فإن حماس بعض المسؤولين الجزائريين عندما يصفون بلدهم ب”القارة” نظرا لمساحته الشاسعة، دفع المسؤول، إلى تجاوز ذلك، ووضع بلاده في مصاف الكواكب، رغم علمه أن الجارة الشرقية من أضعف الدول في المجال السياحي، بشهادة مراقبين جزائريين، دأبوا على انتقاد الطريقة التي يسير بها القطاع.

بن ثامر، حاله كحال عدد من المسؤولين الجزائريين الذي يسيرون بعض قطاعات التي تواجه صعوبات كبيرة، نظرا لعدم وجود بنية تحتية قادرة على استيعاب السياح، إضافة إلى عدم وجود استراتيجية تخص القطاع، ما يدفعهم للجوء إلى الشعارات لتغطية العجز الموجود في الواقع.

ويكفي الوقوف عند تصريح أحمد بيبان، مدير السياحة والصناعة التقليدية في ولاية بشار الجزائرية، الذي أكد عدم وجود مرافق سياحية في الولاية، وأن السياح يكترون المنازل عند الساكنة فقط، للتأكد أن الجارة الشرقية لازالت تحتاج إلى السنوات طويلة للنهوض بالقطاع، لكن بعض المسؤولين يفضلون إطلاق الشعارات وبيع الوهم للشعب الجزائري.

السمات ذات صلة