• رجل نزيه/ الرجل المناسب في المكان المناسب/ شرّف الكرة المغربية/ الدق والسكات.. مغاربة يفتخرون بلقجع
  • ضرباتهم الأزمة.. عمدة الجزيرة الخضراء عرف بحق “عملية مرحبا”
  • لأول مرة.. “لارام” تطلق خطا جويا يربط بين الداخلة وباريس
  • وليدات المغرب جابو العز.. أمزازي يستقبل تلاميذ تفوقوا في مسابقات دولية للرياضيات
  • لتقديم الخدمات القانونية والقضائية عن بعد.. منصة رقمية جديدة لفائدة “مغاربة العالم‎”
عاجل
الإثنين 30 ديسمبر 2019 على الساعة 09:00

من 155 دولة.. إطلاق منصة دولية لدعم الصحراء المغربية

من 155 دولة.. إطلاق منصة دولية لدعم الصحراء المغربية

أطلقت نحو 3000 شخصية من الأوساط الأكاديمية والإعلامية والمجتمع المدني من 155 دولة مختلفة وخمس قارات المنصة الدولية للدفاع عن الصحراء المغربية ودعمها، وهي هيئة تتمتع بالاستقلالية والمرونة، هدفها “أن تحمل صوت ساكنة الصحراء المغربية ورؤيتها لتنمية جهتها ومستقبلها.
ومن خلال المشاركة الكاملة في جميع مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلدها وجهتها، كثيرا ما تواجه ساكنة الصحراء المغربية حملات تشويه وتضليل تقودها الجزائر وصنيعتها “البوليساريو”، التي تدعي التحدث باسمها على الرغم من أنها لا تتمتع بأية مشروعية، والتي تتلقى الكثير من الاستنكار والاستهجان.
وتعتزم المنصة تعميم ونقل قصة ساكنة الصحراء المغربية، التي تسعى الجزائر وعملاؤها إلى خنقها: قصة صحراء في حركية، تتمتع بمؤسسات حرة وديموقراطية وتعيش في أمن واستقرار و ازدهار، ومغرب فاعل في السلام والديمقراطية والتنمية في قارته وبالعالم.
وستعمل شخصيات هذه المنصة على إسماع هذه القصة للمجتمع المدني ووسائل الإعلام والجامعات، وكذلك لشبكات التواصل الاجتماعي.
والهدف الاسمى الذي تتوخاه هذه الشخصيات هو صياغة رؤية مشتركة مع محاوريهم حول دور المغرب كواحة للسلام والاستقرار والتنمية في قارته وفي العالم، والتزامه بوضع حد نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
وستقوم هذه الشخصيات بذلك على أساس بيانات واقعية وحقيقية. وتمكنت عشرات الشخصيات من أربع قارات من اكتشاف بنفسها وعلى أرض الواقع الجهود التي يبذلها المغرب لصالح تنمية جهة الصحراء. وتمكنوا من عقد اجتماعات حرة مع المنتخبين المحليين ورؤساء جهات الصحراء، والقيام بزيارات لمشاريع التنمية المهيكلة بالصحراء المغربية.
وستكون الخطوة التالية هي الحوار حول هذه الرؤية البديلة لجهة الصحراء المغربية من خلال إنتاج الكتب والمقالات والمحتوى السمعي البصري في جميع أنحاء العالم.
وبالنسبة للمنصة، يتعلق الأمر بمد جسور مع مختلف الفاعلين للتعريف بالواقع المعيش للساكنة الصحراوية في المغرب.