• وهبي: وزراؤنا لا يتبنون خطاب التباكي… ولا نعتبر هذه الظرفية الصعبة قدرا سيئا
  • اختطاف واغتصاب قاصر.. بوليس أكادير شدو موالين الفعلة
  • نصبو على ضحايا فأكثر من 40 مليون.. توقيف 3 أشخاص ينشطون في التزوير والتدليس
  • ما كاين غير الصابو.. جماعة كازا تعمم النظام الالكتروني لحراسة السيارات
  • حكيمي: وصفوني باللقيط بسبب مبابي!
عاجل
الجمعة 21 يناير 2022 على الساعة 18:00

من بينهم مستشار سابق لياسر عرفات.. الرميلي تستقبل مكتب “دائرة الصداقة المغربية الإسرائيلية”

من بينهم مستشار سابق لياسر عرفات.. الرميلي تستقبل مكتب “دائرة الصداقة المغربية الإسرائيلية”

استقبلت نبيلة الرميلي، رئيسة المجلس الجماعي للدار البيضاء، أول أنس الأربعاء (19 يناير)، مكتب “دائرة الصداقة المغرب ـ إسرائيل”.

وأفاد بلاغ للمجلس، توصل به موقع “كيفاش”، بأن غابرييل بانون، رئيس دائرة الصداقة، قدم باسم أعضاء المكتب تهانيه إلى الرميلي بمناسبة انتخابها عمدة لمدينة الدار البيضاء عقب الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة.

وعبر رئيس دائرة الصداقة المغرب إسرائيل عن اعتزازه “بهذا الانتخاب الذي يعد الأول من نوعه وتتولى فيه امرأة مسؤولية تسيير مدينة بحجم الدار البيضاء”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن بانون استعرض، خلال اللقاء، أهداف واستراتيجية عمل “دائرة الصداقة المغرب إسرائيل” وكذا إسهامات كل عضو فيها من موقعه في تحسين عمل الدائرة انطلاقا من تجربته في خدمة مصالح الدولتين.

ويتجلى هذا التعاون، وفقا للمصدر ذاته، في تبادل وتقاسم الخبرات بين مواطني الدولتين بما يخدم مصالحهما ويغني الشراكة بينهما على كافة الأصعدة.

من جانبها أعربت رئيسة المجلس الجماعي عن سعادتها “بدعم هذه المبادرة وأبعادها النبيلة في إبراز الرأسمال اللامادي والرمزي لهذا التبادل الثقافي وتناقل الخبرات والمعرفة بين البلدين وتجارب تسيير وتدبير مدن من إسرائيل ومدينة الدار البيضاء خاصة على صعيد الإدارة الترابية والإقليمية”.

وجرى هذا الاستقبال بحضور نائب عمدة الدار البيضاء المكلف بالتعاون الدولي، عبد الرحيم اوطاس.

يشار إلى أن إحداث “دائرة الصداقة المغرب- إسرائيل”، التي يرأسها غابرييل بانون، مستشار سابق لياسر عرفات، تم في دجنبر الماضي، وفقا لما سبق وأعلنت عنه الجمعية التي حصلت، يوم الخميس 3 دجنبر 2021، على الترخيص من السلطات الإدارية المختصة.

وتعتزم الدائرة العمل في إطار الإعلان التاريخي لـ22 دجنبر 2020 الموقع بين الوفد الأمريكي – الإسرائيلي رفيع المستوى والمغرب والذي “أكد على تدشين عهد جديد في العلاقات بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل”، مبرزة أن هذا الإعلان المرجعي يؤكد بشكل خاص على نية البلدين في “إقامة علاقات أخوية ودبلوماسية كاملة” من خلال تشجيع التعاون في العديد من المجالات.

وتروم الدائرة أيضا أن تشكل إطارا للحوار والتبادل القائم على تطوير العلاقات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين والشعبين، كما تهدف إلى تعزيز الإطار المرجعي للقيم الكونية التي من شأنها مواكبة مبادئ سلم عادل ومستدام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الشرق الأوسط.

وتخضع أنظمة هذه الجمعية، ذات الأهداف غير الربحية، لأحكام الظهير الشريف رقم 376-58-1 الصادر في 15 نونبر 1958، كما وقع تغييره وتتميمه بموجب الظهير الشريف رقم 283-73-1 الصادر في 6 ربيع الأول 1393 الموافق ل 10 أبريل 1973.

وتهدف هذه الجمعية إلى المساهمة في تعزيز وتطوير الروابط بين المغرب وإسرائيل، حيث تهدف، في هذا السياق، إلى:

– العمل من أجل التعاون بين المغرب وإسرائيل في مجالات الثقافة والعلوم والتعليم والبحث والفنون والأعمال الخيرية الإسرائيلية المغربية؛

– تبادل الخبرات والمعلومات ذات الطابع الثقافي والعلمي بين منخرطيها وذلك من خلال تنظيم لقاءات وندوات ومؤتمرات بالمغرب وبالخارج؛

– إرساء ونسج صلات بين أعضائها وتعزيز العلاقات مع جمعيات أخرى مماثلة بالمغرب والخارج ؛

– نشر المعارف والمعلومات ذات الصلة بالنهوض بالتعاون بين المغرب وإسرائيل.