• الفقيه بن صالح.. نجاح عملية جراحية لاستبدال كتف بشري بمفصل اصطناعي
  • رئيس شبيبة الأحرار لعبد الرحيم بوعيدة: عن أي نضال تاريخي تتحدث… صغرت وقبلت على نفسك أن تمحى من تاريخ الحزب!
  • بعد إصابته بكورونا.. الرباح يكشف عن حالته الصحية
  • أغلب الحالات في كازا.. 1927 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
  • الحرب على الميكا.. مداهمة معمل سري لتصنيع الأكياس البلاستيكية في طنجة
عاجل
الإثنين 11 مايو 2020 على الساعة 13:00

من بينها الاتصالات والمنتجات الغدائية.. تقرير يحصي القطاعات الاقتصادية الأقل تأثرًا من أزمة كورونا في المملكة

من بينها الاتصالات والمنتجات الغدائية.. تقرير يحصي القطاعات الاقتصادية الأقل تأثرًا من أزمة كورونا في المملكة

 

بعد أن توقعت المندوبية السامية للتخطيط تراجع نمو الاقتصاد المغربي بنسبة 8.9 نقطة خلال الربع الثاني من العام الحالي، وبالتالي تضرر العديد من القطاعات، كشف تقرير لمؤسسة “التجاري غلوبال ريسرش” للأبحاث الاقتصادية أن بعض القطاعات ستتأثر بشكل أقل من غيرها من أزمة كورونا.

قطاع الاتصالات
وحسب التقرير، الذي نقلت بعض مضامينه مجلة “جون أفريك”، فإن قطاع الاتصالات يأتي على رأس القطاعات الأقل تضررا والتي استفادت من ارتفاع الطلب على خدماتها بسبب الحجر الصحي، ومن أبرزها زيادة في استهلاك البيانات الخلوية بنسبة 50 في المائة إلى جانب ارتفاع في خدمات الإنترنت الثابث، حيث يتوقع خبراء “التجاري غلوبال ريسرش” ارتفاع نسبة حجم مبيعات شركة اتصالات المغرب، الممثل الوحيد للقطاع في البورصة، ب5 في المائة.

قطاع المنتجات الغذائية والزراعية
ويأتي في الرتبة الثانية قطاع المنتجات الغذائية والزراعية الذي لم يتأثر بشكل كبير جراء الأزمة حسب التقرير الذي توقع كذلك أن يكتسي هذا القطاع أهمية استراتيجة عقب انجلاء الأزمة، وبالأخص على مستوى فتح فرص جديدة للتصدير إلى الخارج، وهو حال شركة “كوسومار” لإنتاج وتسويق منتجات السكر، المدرجة في بورصة الدار البيضاء، والتي انتهت مؤخرا من بناء مصفاة للسكر الأبيض بالمملكة العربية السعودية.
وحسب المجلة، فإن شركة “كوسومار تحقق ما بين 20 و25 في المائة من عائدتها من الصادرات، ولا سيما إلى الدول الإفريقية، وتتوقع تصدير كميات أكبر بعد تجاوز الأزمة بعد أسابيع من انخفاض الطلب جراء توجه المستهلكين نحو التخزين مع بداية الحجر الصحي، وهو الانخفاض الذي لن يكون له تأثير كبير على النتائج السنوية للشركة، ولن تتأثر بشكل كبير من أزمة كورونا، حسب المجلة.

شركة لوسيور كريستال
ويأتي في الرتبة الثالثة شركة لوسيور كريستال لمنتجات زيوت المائدة والنظافة، المدرجة في بورصة الدار البيضاء، والتي يتوقع التقرير أن تحقق نتائج جيدة خلال سنة 2020 جراء الإقبال الكبير على اقتناء منتجات الزيوت والصابون، هذا الأخير الذي يشكل 15 في المائة من مبيعات الشركة في الأوقات العادية.

مجموعة “لابيل ڤي”
ويأتي في المرتبة الرابعة ضمن لائحة الرابحين خلال أزمة كورونا مجموعة “لابيل في”، المدرجة في بورصة الدار البيضاء، والتي تدير علامة “كارفور” للمساحات التجارية الكبرى، حيث أوضح التقرير أن العلامة سجلت زيادة في مبيعاتها تصل إلى 15 بالمئة خلال العام الجاري.