• لدعم الشباب حاملي أفكار مشاريع.. الفيدرالية الوطنية الوطنية التجار والمهنيين عن إطلاق برنامج “تأهيل”
  • من بعد ما خوات بيهم الجزائر.. الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاحات كورونا
  • السفير المغربي في بلجيكا: الكفاءات المغربية في الخارج ينبغي أن تساهم في الدينامية الجديدة التي أحدثها القرار الأمريكي
  • لتشجيع التكوين والعمل القاعدي.. جولات لأطر الإدارة التقنية الوطنية في الجهات والأقاليم
  • من خريبكة إلى الجديدة.. عداء يقطع مسافة 200 كلم جريا للتحسيس بأهمية التلقيح ضد كورونا
عاجل
الثلاثاء 02 فبراير 2021 على الساعة 14:00

من الصفوف الأمامية.. ممرضة تروي قصة منح جرعات من لقاح من كورونا

من الصفوف الأمامية.. ممرضة تروي قصة منح جرعات من لقاح من كورونا

عبرت الممرضة إيمان البصري عن سعادتها بالدخول إلى مرحلة التلقيح، موضحة أن العمل في أجنحة كوفيد-19 في المرحلة السابقة، كان يسبب لعدد من الأطر هلعا كبيرا، بسبب المسؤولية والتوثر، والخوف من وفاة المريض.

وقالت إيمان التي تعمل كقابلة ورئيسة قطب الشؤون التمريضية في المستشفى الإقليمي أسا أزاك، في اتصال مع موقع “كيفاش”: “كنحس بالسعادة وأنا في مرحلة التلقيح عكس أيام الجائحة، أجنحة كوفيد فيهم الهلع، كتخاف المريض تتطور حالتو ولا يموت ليك، عكس العمل فخلايا التلقيح زوين مبهج حيت الناس مقبلة على الحماية والحياة”.

وقالت البصري إنه خلافا لما يتم ترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي حول اللقاح، فإنه وحسب ما عاينته في مركز التلقيح، يأتي عدد مهم من الأشخاص بغية الحصول على اللقاح، وجاء في معرض حديثها: “بزاف ديال الناس جاية باغية اللقاح، وكاين حتى اللي ما فيهش الشروط وكيجي يسول ويبغي يتلقح، حيث كاين اللي ما عارفش باللي المرحلة الأولى فيها غير القطاعات الاستراتجية والأطر الصحية اللي فيهم شروط معينة والناس اللي فايتة 75 سنة”.

وكانت وزارة الصحة أكدت، أمس الاثنين (1 فبراير)، في نشرة كورونا اليومية، أنه قد تم تلقيح 200 ألف و81 شخصا ضد كوفيد-19، استمرارا لحملة التلقيح التي انطلقت، يوم الخميس الماضي.