• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
السبت 01 أكتوبر 2022 على الساعة 22:12

منيب: انتصرت لكاع دوك المغاربة اللي ما تلقحوش… دارو فينا فئران تجارب (فيديو)

منيب: انتصرت لكاع دوك المغاربة اللي ما تلقحوش… دارو فينا فئران تجارب (فيديو)

تمسكت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، بجميع تصريحاتها حول فيروس كورونا، معتبرة أن “إلغاء” جواز التلقيح وتمكنه من ولوج قبة البرلمان “انتصار لكل من رفضوا التلقيح”.

وقالت منيب، خلال استضافتها في برنامج “بدون لغة خشب”، اليوم الجمعة (29 شتنبر)، على إذاعة “ميد راديو”، إن تمسكها برفض تلقي اللقاح كان “إحقاقا للحقوق”، مضيفة “التلقيح اختياري وأنا اختاريت ما نتلقحش، وأعتقد انتصرت لكاع هادو اللي ما بغاوش يتلقحو”.

وتابعت البرلمانية عن الاشتراكي الموحد: “أنا هاديك قناعات شخصية ديالي، أنا ما كنتحارب مع حد، أنا عندي يقين باللي داك الخليط اللي كان كيدور ماشي لقاح، غير سماوه لقاح، ولكن واحد العدد ديال المغاربة كانوا مجبرين ومضطهدين باش يديرو التلقيح، وإلا ما يدخلوش للإدارات”.

ورأت منيب في رفضها لتلقي اللقاح “انتصارا”، موضحة: “أنا انتصرت لدوك المغاربة كلهم اللي دافعو على أن التلقيح يبقى اختياري، وبان من بعد باللي المغاربة اللي تلقحو كانت عندهم أعراض ولا بقاو كيعاديو، وبقى كيجيهم كورونا شحال من مرة، وبان باللي داك اللقاح ما نافعش”.

وقالت المتحدثة: “أنا ما جاتنيش كورونا والحمد لله، راه الخوف والستريس كيف كيقولو العلماء هو سبب للعديد من الأمراض، وأنا إنسانة فالطبع ديالي، ما كنخافش ومتفائلة”.

وزادت: “لا زلت متمسكة بكل ما قلت بشأن الفيروس، أنا ما كنتش كنهضر غير هاكاك أنا كنت متبعة أش كيقولو العلماء والتبيعات، وجميع المواضيع اللي كنتكلم فيها كنحاول نبحث فيها، ماشي غير القناعات ديالي”.

ورفضت منيب اتهامها بالحديث عن الفيروس دون بينة، وقالت: “أنا استاذة جامعية وأول حاجة بانت ليا أن اللقاح ما يمكنش يدار بهاد السهولة، اللقاحات كانوا كيدارو فيهم تجارب سريرية في ثلاث مراحل، دابا فالمرحلة الثانية ردونا كلنا فئران تجارب، دابا راه تراجعو والناس حيدو هاد الشي ديال جواز التلقيح، وهوما طرح النقاش فالبرلمانات ديالهم ولكن حنا تحرمنا من هاد النقاش، قالو ليك حيد ديك البرلمانية ما تدخلش، لا سير جيب الورقة”، في إشارة إلى منعها من دخول قبة البرلمان بدون جواز تلقيح.

وكانت تصريحات رئيسة الحزب الاشتراكي الموحد بشأن لقاح فيروس كورونا المستجد، أثارت جدلا على منصات التواصل الاجتماعي، إذ قالت إن اللقاحات التي يجري تحضيرها لمواجهة جائحة كورونا تندرج ضمن إجراءات القوى العالمية الكبرى لفرض نظام عالمي جديد، والتحكم في قواعد تنظيم الشعوب.