• منذ بداية الموسم الدارسي.. 413 تلميذ جاتو كورونا و118 مدرسة سدات
  • الڤار ديال كيفاش.. ديربي كورونا بلا أهداف ولا طعم ولا لون ولا رائحة
  • ديربي فيه كورونا/ ماتش ميت/ مسرحية.. نتيجة الديربي تغضب المتابعين
  • مراكش.. البوليس يوقف مصورا صحافيا مزورا متورطا في الاستغلال الجنسي لطفلة
  • مشى عند رونالدو.. ياميق ينتقل إلى بلد الوليد الإسباني
عاجل
السبت 07 مارس 2020 على الساعة 19:00

منع التجمعات واللقاءات الكبرى وتكثيف العمليات التحسيسية.. توصيات أمزازي للأكاديميات لمحاربة تفشي فيروس كورونا

منع التجمعات واللقاءات الكبرى وتكثيف العمليات التحسيسية.. توصيات أمزازي للأكاديميات لمحاربة تفشي فيروس كورونا

عممت وزارة التربية الوطنية، مذكرة على مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديرين الإقليمين، وكذا مديري المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، ذكرت من خلالها بمجموعة من التدابير الاحترازية والوقائية لمحاربة فيروس “كورونا” المستجد، وذلك تفاعلا مع التوجهات والإرشادات التي تصدرها وزارة الصحة من أجل الوقاية من هذا الفيروس والحد من انتشاره.

لجنة اليقظة والوقاية الجهوية الإقليمية
ودعت الوزارة، في مذكرتها، إلى تشكيل لجنة اليقظة والوقاية الجهوية الإقليمية، تتولى الإشراف على مختلف التدابير التي تندرج في إطار الوقاية من هذا الفيروس، واتخاذ الاستعدادات الضرورية لأي طارئ محتمل، وتصريف الإجراءات الوقائية على مستوى المؤسسات التعليمية.
وتحرص هذه اللجان، حسب المذكرة ذاتها، على الإطلاع بانتظام على كل ما يصدر عن وزارة الصحة من بلاغات وارشادات ونصائح، ودعائم تواصلية وزيارة موقعها الالكتروني بشكل مستمر وربط قنوات الاتصال الضرورية مع تمثيلها الجهوية والإقليمية، من أجل مواكبة أحدث التطورات، واتخاذ الإجراءات الفورية التي تتناسب ومستجدات الوضعية الوبائية في المغرب.
كما تقوم اللجنة باعتماد قنوات التواصل الضرورية مع مديرات ومديري المؤسسات التعليمية من أجل التواصل والتنسيق والتتبع الميداني المستمر.

منع التجمعات واللقاءات الكبرى
كما دعت المذكرة الوزارية إلى منع التجمعات واللقاءات الكبرى، حيث يتعين فيما تبقى من شهر مارس الجاري منع تنظيم اللقاءات والتجمعات الكبرى وخاصة جميع التظاهرات واللقاءات والندوات والمهرجانات فيما فيها التلاميذية، كيفيما كانت طبيعتها، والتي تعرف مشاركة أشخاص وافدين من خارج المغرب.

كما يتعين حصر هذه التجمعات واللقاءات الكبرى فيما هو ضروري وحيوي فقط، مع إمكانية ربط الاتصال بمصالح وزارة الصحة المحتصة بشأن شروط وظروف تنظيمها إلى غاية تحسن واستقرار الوضع الوبائي إقليميا ودوليا وزوال التهديد الذي يشكله هذا الفيروس.

تكثيف العمليات التحسيسية
وحثت مذكرة الوزارة أيضا على تكثيف العمليات التحسيسية حول الفيروس وطرق انتشاره وكيفيات الوقاية منه وأساليب علاجه، وإدراج حصص للتوعية حول هذا المرض الفيروسي ضمن الحصص الدراسية الرسمية وأنشطة الحياة المدرسية.
هذا فضلا عن تدابير وقائية أخرى كتزويد المؤسسات التعليمية والداخليات المدرسية بالصابون السائل وسلات المهملات والسهر على نظافة المرافق التي يرتادها التلاميذ، وعلى تهوية مرافق المؤسسة بشكل صحي من حجرات مدرسية ومطاعم وداخليات ومستودعات الملاعب الرياضية.