• غانا أبكت “سواريس” والكاميرون تحقق أول فوز إفريقي على البرازيل.. من مفاجآت المونديال!
  • “الطريق إلى المونديال”.. المتطوعون والمتوجون بالدوري يساندون المنتخب في قطر
  • سوق الطوموبيلات غادي مزيان.. أكثر من 145 ألف وَحَدة بِِيعت في المغرب في ظرف قياسي!
  • دعم كيتسنّى أكثر من 1000 امرأة و350 طفل.. السكوري يُوقع اتفاقيات لحماية الأطفال والنساء
  • نزيدوها على فرحة التأهل.. تراجع أسعار المحروقات في المغرب
عاجل
الخميس 24 نوفمبر 2022 على الساعة 23:56

منظمة النساء الاتّحاديات: الدعوة إلى تحيين مدونة الأسرة أحيت نقاشا مُجمعيا واسعاً

منظمة النساء الاتّحاديات: الدعوة إلى تحيين مدونة الأسرة أحيت نقاشا مُجمعيا واسعاً

أكدت منظمة النساء الاتحاديات، على عدمِ تأويل الدعوة الملكية إلى تحيين وتجديد مدونة الأسرة، تأويلاً خاطئا أو مُوجهاً نحو تيارات معينة، إذ أن هذه الدعوة في صُلبها ومضمونها العام، كان لها الفضل في “إحياء نقاشٍ مجتمعيّ واسعٍ”، مضيفة “أن المراجعة الشاملة والدقيقة لمدونة الأسرة، ستُمكنّ من استدراك ثغراتها التي سمحت وللأسف، بإعادة إنتاج هضم حقوق النساء والأطفال.

تعبئة الطاقات النسائية

المنظمة في بلاغ لها، توصل به موقع “كيفاش” قالت: “إن الأمر يتطلب تعبئة كل الطاقات النسائية المدافعة عن مجتمع الحداثة والتقدم والمساواة، في مقابل الفهم الخاطئ الذي ولّد صراعا فكريًا بين قوى التحديث والتحرر، وقوى مُحافظة، تسير في منحى الانشداد إلى الماضي.

وسجلت المنظمة النسائية التي تشغل فيها حنان رحاب الكتابة الوطنية، عودة ما أسمته بـ “التعبيرات الأصولية” إلى الواجهة، مُنتجةَ خطابات تستند إلى تأويلات تُبخس حقوق النساء وتكبل كل نزوع نحو جعل مدونة الأسرة أكثر انفتاحا على العصر والحريات، سواء من حيث التوعية، أو الترافع.

الدعوة إلى استدراك الثغرات 

وبحسب المنظمة، فإن المطلوب هو المراجعة الشاملة والدقيقة لمدونة الأسرة، حتى تستدرك ثغراتها التي سمحت وللأسف، بإعادة إنتاج هضم حقوق النساء والأطفال، يرجع فيها الأمر إلى تقديرات القضاة.

وتؤكد منظمة النساء الاتحاديات، أن التعديلات التي قد تطال مدونة الأسرة، إما أن تكون منطلقا لمزيد من المكتسبات أو تكون عكس ذلك مستفيدة من مناخ عالمي يخدم مصالح قوى اليمين المحافظ.

وفي هذا السياق، أكدت المنظمة أنها دشنت سلسلة من الفعاليات على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، استهدفت تشكيل جبهة موحدة للترافع من أجل مدونة منصفة، وتهدف أيضا إلى توعية النساء بضرورة الاصطفاف إلى جانب قوى التحديث والعصرنة.

وسطرت المنظمة، برنامجا للتواصل مع كل القوى التي تقدر مساهمتها على المستوى التشريعي، خدمةً لمصلحة النساء والأطفال والأسرة عموما، فيما يخص التعديلات المرتقبة على مدونة النساء.

ودعت منظمة النساء الاتحاديات كافة التعبيرات النسائية الحداثية والديموقراطية، سواء الحزبية أو المدنية إلى فتح نقاش بيني يكون مقدمة لإنتاج فعل مشترك، بآليات تنسيق وتشبيك فاعلة، وبمطالب واضحة وقوية.

وأشارت إلى أن تباين المواقف في القضايا السياسية في شموليتها، ليس مبررا للتنصل من العمل المشترك حول قضايا النساء، وأن الهدف هو إحقاق الحقوق الفعلية للنساء.