• طيلة أيام عيد الفطر.. الحكومة تؤكد استمرار حظر التجول الليلي وتشديد التنقل بين المدن
  • لشكر: استقبال غالي يشكل فضيحة وخيانة تقوض العلاقات التاريخية الإسبانية المغربية
  • لقاو عندهم كثر من 6 طن ديال الحشيش.. أمن طانطان يوقف 5 أشخاص
  • طبيب مغربي: تخفيف الإجراءات الاحترازية يجب أن يتم بعد أيام العيد وليس خلالها
  • إيطاليا.. الحكم على “الحسناء الداعشية” ب4 سنوات سجنا
عاجل
الأربعاء 17 فبراير 2021 على الساعة 23:34

مندوبية السجون: الزفزافي وجلول ورفاقهما أوقفوا إضرابهم عن الطعام

مندوبية السجون: الزفزافي وجلول ورفاقهما أوقفوا إضرابهم عن الطعام

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن كلا من المعتقلين ناصر الزفزافي ومحمد جلول المعتقلين بالسجن المحلي طنجة 2، ونبيل أحمجيق المعتقل في السجن المحلي وجدة 2، ومحمد حاكي لمعتقل بالسجن المحلي بالعرائش، وزكرياء أضهشور وسمير إغيد المعتقلين بالسجن المحلي بركان 2، فكوا، اليوم الأربعاء (17 فبراير)، إضرابهم عن الطعام.

وقالت المندوبية إن المعتقلين المذكورين تقدموا جميعا، اليوم، إشعارات إلى إدارات المؤسسات التي يوجدون بها، يعلنون من خلالها فكهم للإضراب عن الطعام، وذلك من تلقاء أنفسهم وبعد تمكينهم من التواصل في ما بينهم.

وكانت المندوبية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج أعلنت أن السجينين ناصر الزفزافي ومحمد جلول، تقدما يوم الجمعة الماضي، على الساعة الرابعة بعد الزوال، إلى إدارة السجن المحلي طنجة 2 بإشعار بالدخول في إضراب عن الطعام بدون ذكر الأسباب التي دفعتهما إلى ذلك.

وأشارت المندوبية في بلاغ لها إلى أنه « بالرغم من حرص إدارة السجن المحلي طنجة 2 على تمكين السجينين (ن.ز) و(م.ج)، المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، من كافة حقوقهما المخولة لهما قانونا، وكذا الاستجابة لبعض طلباتهما التي تكتسي طابعا إنسانيا وتدخل في إطار الحفاظ على روابطهما الأسرية والاجتماعية، فقد تقدم هذان السجينان يوم الجمعة 12 فبراير 2021 على الساعة الرابعة بعد الزوال إلى إدارة المؤسسة بإشعار بالدخول في إضراب عن الطعام بدون ذكر الأسباب التي دفعتهما إلى ذلك ».

وأضاف المصدر ذاته أن السجينين أعلنا حين تسليم إشعار الإضراب عن الطعام، أنهما لن يتراجعا عن هذا القرار ، وأنهما يرفضان الحوار مع أية جهة، سواء تعلق الأمر بإدارة المؤسسة أو الإدارة الجهوية أو الإدارة المركزية أو أية سلطة أخرى أسمى حسب تعبيرهما.