• تزامنا مع بدء عمليات التلقيح.. منظمة الصحة العالمية تكشف موعد الموجة الثالثة لكورونا
  • “كاسحات الثلوج” لفك العزلة.. وزارة النقل تُخصص أكثر من 900 من المعدّات
  •  “شتاء دافئ للجميع”.. توزيع أغطية وملابس وأحذية في بني سيدال
  • العثماني: تحرك المغرب في الكركرات فاجأ خصوم الوحدة الترابية… وأسقط أوهام البوليساريو
  • بايتاس كيقطر الشمع: ما كايناش ماما فرنسا… ولدك تقريه فديكارت وولد زحيلكة…!!
عاجل
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 على الساعة 14:00

منار اسليمي: قرار الإمارات سيشجع دولا عربية أخرى على فتح قنصلياتها في العيون.. والجزائر ستدخل في عزلة

منار اسليمي: قرار الإمارات سيشجع دولا عربية أخرى على فتح قنصلياتها في العيون.. والجزائر ستدخل في عزلة

أمس الثلاثاء (27 أكتوبر)، أفاد بلاغ للديوان الملكي أن ولي عهد الإمارات أخبر الملك محمدا السادس، خلال اتصال هاتفي بينهما، بقرار بلاده فتح قنصلية عامة في العيون.

ويرى عبد الرحيم منار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني أن هذا القرار يأتي “بعد مرحلة من البرود التي عاشتها العلاقات المغربية الإماراتية”.

وأوضح منار اسليمي، في تصريح لموقع “كيفاش” أن لهذا القرار دلالات ثلاث، أولاها “أن العلاقات المغربية الإماراتية تتجاوز كل المراحل السابقة وتعود إلى إطارها التاريخي التقليدي المتسم بالتنسيق والتعاون وتجاوزت كل النقاشات التي راجت خلال السنتين الماضيتين”.

ثانيا، يضيف الأستاذ الجامعي، “الأمر يتعلق بأول دولة عربية وخليجية تفتح قنصلية عامة لها في العيون لتنضم إلى 14 دول إفريقية قامت بالخطوة نفسها.. وهي مرحلة أخرى في فتح القنصليات وهي مرتبطة بالعالم العربي وبالخليج الذي له تأثير في العديد من القضايا داخل العالم العربي والمنظومة الدولية”.

ويتوقع المحلل السياسي، منار السليمي أن يفتح هذا القرار الإماراتي المجال لدول عربية أخرى في فتح قنصلياتها في أقاليمنا الجنوبية، كالبحرين والكويت وعمان والسعودية، إضافة إلى مصر التي أبدت إشارات في هذا الاتجاه”.

ثالث الدلالات في القرار الإماراتي، يردف المتحدث ذاته، أن القرار يبرز التحولات الجيوسياسية في ملف الصحراء المغربية ويؤشر على أن الجزائر ستدخل في عزلة، وستظل وحيدة متمسكة بالبوليساريو”، وهذال الأمر يضيف منار السليمي “سيؤثر كثيرا على الجارة الشرقية التي يوجد فيها نظام ككل في حالة هشاشة هش”.

ويرى رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني أن اعتزام دولة الإمارات افتتاح قنصلة في العليون موقف سيكون في صالح المغرب، خصوصا وأن مجلس الأمن الدولي يستعد لإعلان قراره حول الصحراء المغربية.

ملف الصحراء، يقول المحلل السياسي “يعيش تحولات كبيرة بعدما تغيرت التوازنات وأمام سلوك البلطجة الذي تنتهجه عصابات البوليساريو برعاية جزائرية في معبر الكركرات أمام أنظار العالم الذي يلاحظ ويسجل”.