• الانتخابات المهنية.. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تكتسح قطاع التعليم العالي
  • تبون كيقلب على وزير أول.. جراد يقدم استقالة حكومته
  • ضربو صاحبهم بهراوة ومات.. بوليس كازا شد جوج سطاجيير في مؤسسة التكوين المهني
  • علاش ألف يوم الأولى مهمة فحياة البيبي؟.. وزارة الصحة تطلق الأيام التحسيسية حول تغذية الأم والطفل
  • دارها أمزازي.. الحكومة تستعد لإلحاق “أساتذة التعاقد” بالصندوق المغربي للتقاعد
عاجل
الأربعاء 02 يونيو 2021 على الساعة 14:30

مطالبة بالكشف عن الضمانات القانونية التي حصلت عليها من بن بطووش.. الحكومة الإسبانية في ورطة

مطالبة بالكشف عن الضمانات القانونية التي حصلت عليها من بن بطووش.. الحكومة الإسبانية في ورطة

طلب حزب “مواطنون” الإسباني من الحكومة الإسبانية، اليوم الأربعاء (2 يونيو)، توضيح الضمانات التي قدمها “زعيم” الجبهة الوهمية البوليساريو، إبراهيم غالي، والذي ادعى بأنه سيتعاون مع العدالة الإسبانية في المستقبل، قبل أن تسمح له بمغادرة إسبانيا في الساعات الماضية، مشددة على أن إبراهيم غالي لم يلتزم باليتعاون في الماضي.

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فقد قدمت النائبة ماري كارمن مارتينيز غرانادوس، سؤالاً مكتوبا إلى الحكومة في البرلمان، طلبت فيه تحديد “نوع الضمانات” التي حصلت عليها فيما يتعلق بتعاون إبراهيم غالي مع العدالة الإسبانية في القضايا التي تم فتحها”.

كما أشارت النائبة الإسبانية في سؤالها الكتابي إلى أن جلاد البوليساريو، توجد ضده “قضيتان مفتوحتان في إسبانيا قبل وصول يوم 18 أبريل لأسباب إنسانية لتلقي العلاج من فيروس كورونا المستجد”.

وأوضحت النائبة بتفصيل أن القضيتان تتعلقان بناشط إسباني من أصل صحراوي يدعى فاضل مهدي بريكة، رفع دعوى قضائية ضد غالي وأعضاء آخرين في البوليساريو “بسبب التعذيب الذي تعرض له في مخيمات تندوف في 2019 على يد ميليشيات البوليساريو، مطالبا بالتحقيق في جرائم الاعتقال غير القانونية، والتعذيب وجرائم ضد الانسانية “، إضافة إلى شكاية رفعت من طرف الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تتعلق “بجرائم إبادة جماعية وقتل وإرهاب وتعذيب واختفاء سجناء صحراويين من جبهة البوليساريو، خاصة من أصل إسباني”، إلا أن قاضي المحكمة الوطنية قرر عدم تطبيق الإجراءات الإحترازية ضد إبراهيم وأن الأخير سيتعاون مع القضاء الإسباني وسيلبي أية دعوى مقبلة.

وبناء على ذلك، شددت النائبة أنه في “ظل عدم وجود تدابير احترازية بحقه، ومغادرته إسبانيا صباح اليوم على متن طائرة استأجرتها الجزائر مع التصاريح اللازمة من وزارتي الخارجية والنقل”، فإن الحكومة مطالبة بتوضيح تلك الضمانات التي قدمها إبراهيم غالي الذي وعد بالتعاون مع العدالة” وذلك “تفاديا لتكرار السيناريو السابق حين تم دفن شكاوى ضده لعدم امتثاله”.

من جهة أخرى، طلبت مارتينيز من الحكومة الكشف عن سبب السماح ل”زعيم” البوليساريو بمغادرة إسبانيا “دون إنهاء تعافيه من المرض الذي دفع إسبانيا لاستقباله بدواع إنسانية”.

كما طلبت النائبة توضيحا حول “سبب عدم منح الإذن لأول طائرة جزائرية استدارت أمس الثلاثاء عندما كانت بالقرب من إيبيزا وكانت متوجهة إلى بامبلونا لنقل غالي “في حين تم السماح لطائرة ثانية”.