• بني ملال.. تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بولاية أمن
  • 3 دالمليار فالعام.. عرض كبير لبدر بانون في السعودية
  • جزائريون للبقالي: تتويجك مصدر فخر واعتزاز مغاربي لنا جميعا
  • طبيب مغربي: إجراءات الحكومة ضرورية ولكن ما كافياش باش نتحكمو فالوباء
  • بعد تتويجه بالذهبية.. البقالي غادي يشد 200 مليون سنتيم
عاجل
الإثنين 12 يوليو 2021 على الساعة 22:00

مضيان للعثماني: حكومتكم تجسيد للفشل الذريع

مضيان للعثماني: حكومتكم تجسيد للفشل الذريع

شيماء ناجم

اعتبر نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب، اليوم الاثنين (12 يوليوز)، حصيلة عمل الحكومة، “تجسيدا للفشل الذريع، لتحقيق ما التزمت به أمام مجلس النواب، في برنامجها”.

وسائل النائب البرلماني، رئيس الحكومة، خلال جلسة مناقشة الحصيلة المرحلية للحكومة، “عن مدى تحقيق هذه الاخيرة لما وعدت به من تفعيل الاستراتيجية الوطنية للتشغيل في أفق 2025 وربطها بالاستراتيجيات القطاعية؛ وربط منظومة التربية والتكوين بالتشغيل؛ واستكمال ورش إصلاح القضاء الذي دعا إليه جلالة الملك منذ أكثر من 10 سنوات، بما يتطلب من إعادة النظر في السياسية الجنائية؛ وكذا إصلاح شمولي ومستدام لنظام المعاشات”.

وتطرق مضيان في مداخلته إلى تغاضي الحكومة عن مجموعة من الأوراش المتعلقة بتنزيل الأحكام الدستورية ذات البعد المؤسساتي، كما وصف النقاش حول القاسم الانتخابي ب”الزائف والمغلوط”.

غياب الدفاع عن القضايا الاجتماعية

وعبر مضيان عن استغرابه لما وصفه بـ”حرقة الدفاع عن الديمقراطية”، في تعاطي الحكومة مع مجموعة من الاحداث، مذكرا بـ”الحركات الاجتماعية التي عرفتها بعض مناطق المملكة، وتحرير أسعار المحروقات، وتمرير القوانين دون مناقشة كافية، وكذا الاقتطاعات التي طالت الاجور علىى خلفية التغيب للإضراب”.

واستطرد رئيس الفريق الاستقلالي واصفا الحكومة بـ”العاجزة عن جعل البعد الاجتماعي في صلب السياسات العمومية، مؤكدا أنه لولا التوجيهات الملكية والمبادرات السامية، خاصة المتعلقة بإحداث صندوق تدبير جائحة كورنا، لكان الوضع كارثيا”.

الحكومة مبدعة الأزمات في التعليم

أما فيما يخص التعليم، فاعتبر مضيان أن الحكومة “مبدعة للأزمات”، في إشارة إلى قرار التعاقد الذي وصفه بـ”البئيس”، والذي “أضر نفسيا واجتماعيا بأسرة التدريس، خاصة بعد أن قدمته الحكومة في مشروع القانون الإطار قبل أن يرفضه حزب الاستقلال، عبر تعديل تاريخي لإلغائه”.

وتابع أن “واقع الجامعة والمدرسة العمومية اليوم يؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أن هذا القطاع الحيوي، الذي يبقى المدخل الأساس، لتحقيق أي تقدم منشود، يعيش أزمة خانقة، صارت بنيوية، بعد أن أضاعت الحكومة فرصة جعل القانون الإطار للتربية والتكوين بوابة للإصلاح”.

الوجه المقلق لمنظومة الصحة

وفي إبرازه لما وصفه بـ”الوجه المقلق” للمنظومة الصحية بالمملكة، كشف رئيس الفريق الإستقلالي “أن أقصى رقم استقبلته كليات الطب كان 2280 طالب طب، وهو رقم بعيد جدا عن 3300 التي وعدت به حكومتكم”، مردفا: “بل حتى في السنة التي عرفت ظهور جائحة كورونا، فإنه لم يسجل أي ارتفاع في عدد الطلبة الجدد في كليات الطب، وهو ما يظهر الفرق الكبير بين الخطاب والممارسة؛ وعندما جاء المشروع الملكي الرائد بتعميم التغطية الصحية، فإنكم لجأتم الى تمرير قانون يتيح مزاولة الاجانب لمهنة الطب بالمغرب، بدل التركيز على الرفع من القدرة التكوينية لكليات الطب بالمغرب”.

البطالة

ورد النائب البرلماني عن تصريح الحكومة بأن نسبة البطالة انخفضت سنة 2019 إلى 9.2 في المائة، قائلا “تفاديتم التصريح بالأرقام المهولة لسنة 2020، والنصف الأول من 2021، لأنها بكل بساطة بعيدة جدا عن رقم 8.5 في المائة الذي التزمتم به”، مضيفا: “تناسيتم الحديث عن نسبة البطالة في صفوف الحاملين للشواهد العليا، والتي فاقت 15.7 بالمائة سنة 2019، وكذا في صفوف الشباب والتي فاقت 24.9 في المائة”.

واعتبر المتحدث أن الحكومة في حصيلتها”غيبت الحقوق الدستورية لأفراد الجالية المغربية، بما فيها أسسا حقهم في التمثيل بمجلس النواب، حقهم في العودة إلى وطنهم، في إطار عملية مرحبا 2021 لولا المبادرة الملكية، رغم الصعوبات وتعثر الحكومة في التنزيل السليم لهذه المبادرة”.