• مع اقتراب نهاية مسيرته.. نبيل درار غيجي للرجاء؟
  • “مرحبا بعودتكم”.. المغرب فرحان بالجالية ديالو
  • فضيحة جنسية “مزلزلة”.. فيديو جنسي يعري الوجه الحقيقي لنائب رئيس الحركة الإسلامية فرع فلسطين
  • من 13 دولة.. ملاحظون عسكريون يتابعون تداريب “الأسد الإفريقي” في كاب درعة
  • اللي خلاه “تراجع أسعار النفظ” كملاتو كورونا.. الجزائر تتجه نحو كارثة اقتصادية
عاجل
السبت 29 مايو 2021 على الساعة 15:00

مضيان: ضريب السبسي كاين هادي قرون وكان يتباع مع بصلة وماطيشة… نمنعو العنب والكرموص! (فيديو)

مضيان: ضريب السبسي كاين هادي قرون وكان يتباع مع بصلة وماطيشة… نمنعو العنب والكرموص! (فيديو)

اعتبر نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في مجلس النواب، أنه من “العيب والعار” أن لا يقوم المغرب بتقنين الكيف، مستغربا عدم تصويت فريق العدالة والتنمية في الغرفة الأولى لصالح مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

وقال مضيان، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب” على إذاعة “ميد راديو”، أمس الجمعة (27 ماي)، “راه ما غنكونوش حنا اللولين، راه كاينة 53 دولة، وعيب وعار نخليو الحشيش غير للاستهلاك هاد الشي ما مقبولش”، مشيرا إلى الكيف له “جدور تاريخية، وكان يباع في الأسواق مع البصل وماطيشة حتى بعد الاستقلال، وكان كيتباع بترخيص”.

واعتبر مضيان أن أحد دواعي التقنين هو الوضع الكارثي الذي تعيشه المنطقة، حيث تنتشر زراعة الكيف، موضحا: “المنطقة كتعيش وضعية غير مستقرة لا في المجال الحقوقي، حيت حريتهم ديما مهددة… عايشين الرعب وكلشي خايف، وكل من يمارس هذه الفلاحة مهدد في أي وقت، والمقاربة الأمنية ما عطاتش نتيجية، وهاد المنطقة لقاو راسهم تماك يعني ماشي اختيار، والأرض محدودة جدا والناس وجدوا راسهم أمام فلاحة لا دخل لهم فيها في غياب أي بديل، الفلاحة كيقولوا ليك عطيني غير باش نعيش ونخلي الكيف”.

وتساءل مضيان: “شكون عندو مصلحة باش ما يتقننش الحشيش؟ شكون عندو مصلحة ما تكونش التنمية فدوك المناطق؟ من المستفيد من زراعة الكيف من غير البارونات والوسطاء، وعائدات الكيف راه كبيرة، ومن يستفيد منها؟ طبعا الدولة في بعض المشاريع، ولا تستثمر في المنطقة ولكن في الخارج أو بعض المدن الكبرى”.

وعن تصويت فريقه على مشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، في مقابل تصويت فريق البيجيدي ضد المشروع، قال رئيس فريق الوحدة والتعادلية: “والله ما مفهوم تحفظ البيجيدي، واش بغينا نخليو هاد الزراعة للحشيش؟ حنا عارفين الاستعمال ديال الحشيش كاين والتقنين غيخلينا نستخرجو مادة للاستعمالات الطبية… أما ضريب السبسي راه كيتضرب هادي قرون، ما غاديش ندرّقو الشمس بالغربال، ولكن ما غديش نأسسو ليه”.

واسترسل ضيف “بدون لغة خشب” دفاعه على تقنين الكيف، قائلا: “الكيف نبتة فلاحية يستخرج منها الدواء والداء، علاش نمنعوها؟ حنا دولة إسلامية اه ومنين كنستخرجو الشراب؟ واش نمنعو العنب؟ واش نمنعو الكرموس اللي كنخرجو منو الماحيا؟… حنا كدولة اللي خلينا نبتة الكيف غير للجوانات والاستهلاك والحبس والابتزاز”.

وفي هذا السياق أكد مضيان أن “ملف الكيف يستغل أحيانا لصالح مرشح معين، وبلا ما نفصلو، حنا راه داو لينا كُتاب ديال الحزب، بالتهديد ديال يلا ما جيتيتش عندنا راه غنقولو عندك الكيف… وأنا كمرشح فالحسيمة عانيت وتكويت بزاف من هاد القضية”.

واعتبر المتحدث أن “المغرب تأخر كثيرا في تقنين الكيف”، مردفا: “أنا مشيت لهولندا والدنمارك ودول أخرى اللي مشات بعيد علينا فمجالات عدة، علاش ما نديروش حتى حنا فمناطق الإنتاج الكيف للسياح؟ وأنا كنتذكر فاش كنت طفل فالسبعينات راه السياح كيجيو يتكيفو، واحد الفندق ما كنتيش تلقى بلاصتك فيه كانوا الناس كيجيو يتكيفو، علاش كيقلبو دوك الدول اللي كيشرعو للاستهلاك؟ راه كيقلبو على الفلوس”.

وعزا مضيان تصويت البيجيدي ضد تقنين الكيف إلى رغبته في إبقاء الوضع على ما هو عليه، قائلا: “البيجيدي بغاو يخليو الحال على حاله، ولكن من بعد الاستعمالات المشروعة كون على يقين ما غيبقاش الحشيش فالشارع لأن المستخرج اللي جاي ما غتكونش فيه المادة المخدرة”، قبل أن يضيف: “أنا رأيي خاصنا نفكرو بجد، الحشيش كاين في كل مكان، ولكن خاص يتقنن، كتلقى قاصر كيتعاطى المخدرات، وفهولندا ممنوع يدخل قاصر لحي كيتباع فيه الحشيش، بالنسبة ليا خاصنا نقننوه”.