• جزائريون للبقالي: تتويجك مصدر فخر واعتزاز مغاربي لنا جميعا
  • طبيب مغربي: إجراءات الحكومة ضرورية ولكن ما كافياش باش نتحكمو فالوباء
  • بعد تتويجه بالذهبية.. البقالي غادي يشد 200 مليون سنتيم
  • بعيون “ميدل إيست آي”.. تعاويد خاوي حول قضية بيغاسوس
  • توقيف لمدة عام وغرامة مالية.. الفيفا يصدم الرئيس السابق للكاف عيسى حياتو
عاجل
الجمعة 09 يوليو 2021 على الساعة 15:00

مسؤول في وزارة الصحة يؤكد: تلقي جرعتي اللقاح لا يعني أن المُلقح محمي من كورونا

مسؤول في وزارة الصحة يؤكد: تلقي جرعتي اللقاح لا يعني أن المُلقح محمي من كورونا

أكد معاذ لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحة العامة في وزارة الصحة، أن تلقي جرعتين من التلقيح ضد كورونا، لا يعني بتاتا أن الملقح محمي من الإصابة بالفيروس.

وقال لمرابط، في تصريح لقناة “ميدي 1 تي في”، إن هذا الاعتقاد “غير صحيح”، موضحا أن المناعة التي يحققها اللقاح “ليست فردية، وإنما الهدف هو تحقق مناعة جماعية، يمكن تحقيقها بعد تلقيح ثلثي السكان، أي تلقيح 80 في المئة من المغاربة”.

أضاف المسؤول في وزارة الصحة أن اللقاح ضد كورونا “لا يمنع الشخص الملقح من نقل الفيروس إلى شخص آخر قد يكون ملقحا أو غير ذلك”، مؤكدا في هذا السياق أن اللقاح “يمنع فقط من حدوث إصابات متطورة أو حرجة أو خطيرة”.

ولافت المتحدث إلى أن جميع اللقاحات المتوفرة على الصعيد العالمي “ليس من بينها لقاح لكورونا مضاد مائة في المائة”، موضحا أن نسبة المناعة التي توفرها هذه اللقاحات تتراوح ما بين 70 و80 في المائة.

وجدد لمرابط دعوة وزارة الصحة، المغاربة، إلى احترام التدابير الوقائية والحاجزية “كسبيل وحيد وضامن” لعدم الإصابة بالفيروس.

وسجلت المنظومة الوطنية لليقظة والرصد الوبائي ارتفاعا متسارعا في عدد الحالات الجديدة المؤكدة إصابتها بـ”كوفيد-19″ للأسبوع الثاني على التوالي، وكذا ارتفاعا في عدد الحالات الحرجة، الأمر الذي قالت وزارة الصحة إنه “ينذر بانتكاسة وبائية جديدة في حال استمرار لا مبالاة المواطنين واستهتارهم وعدم تقيدهم بالإجراءات الوقائية والحاجزية”.

إقر أيضا:وصلنا لـ43 حالة إصابة بالمتحور دلتا.. وزارة الصحة تجدد تحذيرها من انتكاسة وبائية جديدة

وأضاف الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا الوضع المقلق يأتي في سياق رفع القيود عن السفر الدولي وإعادة استئناف الأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية مع الرفع المتقدم لقيود الحجر الليلي والتنقلات الداخلية”.

ولتجنب تشديد الإجراءات، حذرت وزارة الصحة المواطنات والمواطنين من الاستهانة بهذا الخطر المحدق ببلادنا، خاصة بعد ظهور حالات إصابة بالسلالات المتحورة سريعة الانتشار والعدوى، حيث سجلت منظومة اليقظة الجينومية مجموعة من الحالات الناتجة عن السلالات المتحورة لفيروس “سارس كوف 2″، من بينها 43 حالة ناتجة عن المتحور “دلتا”، في أربع جهات بالمغرب.