• شتا باقية حتى لغدا.. أعلى معدل للتساقطات في ورزازات
  • بوح الأحد: الجزائر وبداية مرحلة ما بعد تبون، أزمة تونس، مرحلة قبل الانتخابات في المغرب و قضية هرڤي رونار
  • “يعقد الاجتماعات في زاكورة ويدشن المشاريع في ورزازات”.. زاكوريون غاضبون من أمزازي!
  • مجلس حقوقي بالأمم المتحدة: المخابرات المغربية أقوى الأجهزة في في شمال إفريقيا والشرق الأوسط
  • لدعم الشباب حاملي أفكار مشاريع.. الفيدرالية الوطنية الوطنية التجار والمهنيين عن إطلاق برنامج “تأهيل”
عاجل
الإثنين 25 يناير 2021 على الساعة 15:30

مدير البسيج يرد على المشككين في تفكيك الخلايا الإرهابية: لا نهتم بالقيل والقال

مدير البسيج يرد على المشككين في تفكيك الخلايا الإرهابية: لا نهتم بالقيل والقال 

كشف الشرقاوي حبوب، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن جهود مكافحة الإرهاب في المغرب مكنت من تفكيك 209 خلايا إرهابية، منذ سنة 2002، مؤكدا أن التهديد الإرهابي يظل قائما ودائما على المغرب، في ظل وجود تنظيمات إرهابية تنشط في منطقة الساحل والصحراء.

وأوضح مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، خلال مروره، أمس الأحد (24 يناير)، في برنامج، “مع الرمضاني”، على القناة الثانية “دوزيم”، أن المغرب مهدد بحكم موقعه الجغرافي القريب من الساحل والصحراء، حيث تعتبر المنطقة “مرتعا لأتباع التنظيمات الإرهابية، الذين تسللوا بعد سقوط القاعدة وسقوط ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بعد مع مقتل خليفتهم المزعوم أبو بكر البغدادي”.

واسترسل مدير “البسيج” مؤكدا أنه منذ إنشاء المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تم تفكيك 82 خلية إرهابية، من بينها 76 خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش”، وستة تتعلق بمبدأ الاستحلال والفيء (السرقة وأخذ الممتلكات بمبرر شرعي).

وردا على التعليقات المشككة في حقيقة الخلايا الإرهابية التي يفككها عناصر “البسيج”، والتي تسمي ذلك بـ”المسرحيات” و”مؤامرة لإلهاء الشعب”، رد الشرقاوي قائلا: “لنفرض وقع تفجير ماذا سيقول هؤلاء؟… حنا ما كنهتموش بالقيل والقال… حنا كنخدمو بطريقة قانونية واحترافية… وكاينين ناس كتعاونا وتستحسن هاد الشي اللي كنديرو وحتى الإعلام كيلعب دور كبير في مكافحة الجريمة الإرهابية”.

وأضاف: “يمشيو هاد الناس يحضرو للجلسات، ويحضرو لعند التحقيق ويشوفو المواد ويشوفو الكلام ديال الناس… علما أن الناس المتطرفين كيعترفو بشنو دارو وكيعتبروه مفخرة”.