• واخا هكاك ردو البال.. المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا
  • بن بطوش خايف.. زعيم الجبهة الوهمية يرفض كشف طريقة دخوله إلى إسبانيا!
  • جزائريون من بروكسل: الجزائر ولدت سنة 1962!
  • “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
عاجل
الخميس 07 أكتوبر 2021 على الساعة 17:30

مديرة “المتحف اليهودي” في كازا: إدراج التراث اليهودي في المقررات الدراسية خطوة جبّارة

مديرة “المتحف اليهودي” في كازا: إدراج التراث اليهودي في المقررات الدراسية خطوة جبّارة

في إطار برنامجه الشامل لإصلاح المناهج الدراسية، أقدم المغرب على إدراج تراث وتاريخ اليهود المغاربة ضمن المناهج التعليمية للموسم الدراسي الحالي، وهي الخطوة وصفتها زهور رحيحيل، مديرة ومحافظة متحف التراث اليهودي المغربي في الدار البيضاء والباحثة في الأنثروبولوجيا، في حوار مع موقع “كيفاش” بأنها “خطوة جبارة وخطوة عملاقة” من شأنها جعل كل مغربي يفخر بثقافته المغربية المتعددة الراوفد.


زهور رحيحيل، مديرة ومحافظة متحف التراث اليهودي المغربي في الدار البيضاء

بداية شنو رأيك فإدراج نصوص حول “الإرث اليهودي” فالمناهج الدراسية؟

أنا جد سعيدة بهاد الخطوة، وهاد أمر مفرح لكل المغاربة، أنه ما ننساوش واحد المكون من الإرث والذاكرة والثقافة ديالنا والهوية ديالنا، حنا كنعرفو أن جزء من التاريخ المغربي هو يهودي، وعندنا تراث يهودي وثقافة عبرية، وهاد الخطوة إيجابية وجميلة، ومهم أنه ندكرو فالمناهج التعليمية بهاد الإرث ونقريو وليداتنا باللي المغرب فيه واحد العيش المشترك وتسامح بين اليهود والمسلمين وبلد يضمن تعدد الديانات.

صورة من المقرر الدراسي “المنير في اللغة العربية” للمستوى الخامس ابتدائي

هاد الأجيال الصاعدة ما عندهاش فكرة بأن المغرب كان فيه تواجد يهودي قوي جدا، والمناهج الدراسية هي وسيلة من الوسائل اللي كتعاود إحياء واحد الماضي وواحد الذاكرة وواحد التاريخ من خلال تذكير التلاميذ بالتاريخ اليهودي، وما ننساوش جميع مكونات الثقافة المغربية والهوية المغربية المتعددة، والرافد العبري مسؤوليتنا وخاص ندكرو بيه لأن اليهود اللي غيدكرو بيه ما بقاوش بزاف فالمغرب. وحنا كمسلمين ما كانشوفوش ريوسنا كمسلمين أو كيهود حنا مغاربة، وللحقيقة فقط، حنا خاصنا ندكرو بالرافد العبري والأمازيغي وكاع الروافد اللي غنات الحضارة المغربية.

أشنو ممكن يستفد التلميذ المغربي من دراسة هاد التراث؟

أول درس ممكن يستفادو التلميذ المغربي من هاد التراث هو أنه يعرف باللي هو كمغربي ماشي بوحدو كمسلم اللي كاين فهاد البلاد، كاين مغاربة آخرين اللي هوما يهود، وعندهم 3 ألاف عام من التواجد فهاد البلاد، يعني كيتعلم باللي كاينة واحد الثقافة وواحد المشترك، وهادي كتكون أول خطوة في تقبل الأخر والتحاور مع الآخر.
جميل الإنسان يكتشف نفسو ولكن الأجمل أنه يكتشف ثقافة الآخر اللي هو يهودي، وكنخلقو عند التلميذ نوع من الانفتاح وما يبقاش غير ساد على راسو.


صورة من مقرر “المنار في اللغة العربية” للمستوى السادس ابتدائي

واش هاد الخطوة غتعاون فصيانة التراث اليهودي المغربي؟

هي مباردة ستساهم في صيانة الإرث والثقافة اليهودية للمغاربة، لأنه ملي تتعرّف الوليدات والتلاميذ والطلبة والشباب بأن الثقافة المغربية فيها مجموعة من المكونات من ضمنها المكون العبري، فحتى هوما من بعد غيبداو يهتمو بهاد الإرث ويساهمو في صيانته، لأن التعريف بهذا الإرث خطوة لصيانته.


صورة من مقرر “المنار في اللغة العربية” للمستوى السادس ابتدائي

هذه خطوة جبارة وخطوة عملاقة، وخاص نستفدو منها في عملية تعميم تدريس كل الروافد المكونة للهوية الثقافية المتعددة للمغاربة، وأننا نبداو بتدريسها أولا في المناهج الدراسية المغربية، وأيضا خلق متاحف مختصة في هذه التعددية، وهي كلها وسائل تجعل المغاربة فخورين بهويتهم الثقافية.