• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
الخميس 01 سبتمبر 2022 على الساعة 23:45

مخطط تشويه صورة الملك وإضعاف المغرب.. العصابة تحذِّر!! (فيديو)

مخطط تشويه صورة الملك وإضعاف المغرب.. العصابة تحذِّر!! (فيديو)

عاد برنامج “العصابة” بقوة إلى ساحة النقاش لمناقشة أهم المستجدات والأحداث التي تعرفها البلاد، خاصة على مستوى العلاقات الخارجية وعلى رأسها الأزمة مع تونس، محذرا من مخطط واضح تشنه جهات معروفة لتشويه صورة المؤسسة الملكية قصد إضعاف المغرب.

وتحدث الإعلامي رضوان الرمضاني بشكل متسضيف على ما أسماه ب”التمكريه” أي محاولة تسفيه كل إنجاز للديبلوماسية المغربية وتضخيم أي حدث لا يتماشى مع مصالح المملكة، مشيرا إلى أن عددا من الأشخاص الذين يدعون كونهم من النخبة التزموا الصمت حين كانت تهاجم رموز الممكلة، فين حين خرجوا يطالبون المغاربة باحترام الرئيس التونسي قيس سعيد، بالرغم من العمل الذي قام به، على خلفية استقبال الانفصالي إبراهيم غالي “بن بطوش”.

ومن جهته، أوضح الصحافي يونس دافقير بالتفصيل عن ظهور محور جديد يضم كلا من فرنسا والجزائر وتونس، كاشفا الأسباب الإستراتيجية التي جعلت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يحاول الضغط على المملكة المغربية بواسطة جيرانها الجزائر وتونس، كما أشار إلى عدة نقاط أساسية في العمل الديولماسي، مذكرا بعدة أحداث وقعت في السنوات الأخيرة، بينت توجه الدول المذكورة.

وفي مستوى آخر، ركز الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي على انتقاد الدبلوماسية وأن “الأساس في عملها الخطأ”، بيد أن الانتقاد يجب أن يكون بناء ومبنيا على معطيات وأسس وليس جلد الذات، خاصة أن المرحلة تطلب رص الصفوف، لأن المواجهة مع جهات خارجية لا تريد مصلحة البلاد.