• قبل مواجهة المغرب.. مدرب منتخب بلجيكا يحسم في مشاركة لوكاكو
  • طالبوا بـ”عدالة ضريبية شاملة”.. المصحات والأطباء الخواص يعلنون رفضهم للاقتطاع الضريبي من المنبع
  • بلقيس ضيفة في الموسم العاشر والموسم الجاي فالشك.. رشيد العلالي يكشف مستقبل “رشيد شو”
  • مجموعة برلمانية أوروبية: الجزائر تستخدم إمدادات الطاقة كسلاح سياسي
  • مدريد.. انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية
عاجل
الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 على الساعة 10:11

مخدرات واتهامات بالاحتجاز وأمراض نفسية.. تفاصيل أزمة شيرين عبد الوهاب (فيديوهات)

مخدرات واتهامات بالاحتجاز وأمراض نفسية.. تفاصيل أزمة شيرين عبد الوهاب (فيديوهات)

بعد سلسلة من الأزمات التي تعرضت لها منذ زواجها ثم انفصالها عن الفنان حسام حبيب، تمر الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، من أزمة جديدة، أزمة صدمت متتبعيها ومحبيها في الوطني العربي.

وبدأت أزمة شيرين الجديدة بالحديث عن تعرضها لإصابة في الرباط الصليبي واحتياجها إلى إجراء عملية جراحية عاجلة، قبل أن تتحول القصة إلى اتهامات لشقيقها محمد عبد الوهاب بضربها واحتجازها داخل مستشفى.

اتهامات بالاحتجاز
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، في اليومين الأخيرين، بأنباء احتجاز المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب في مصحة، من قبل شقيقها محمد عبد الوهاب، والاعتداء عليها بالضرب.
ووضعت شيرين بلاغا ضد شقيقها لاتهامه بالتعدي عليها وإجبارها على الدخول للمستشفى بعد تنازلها عن المحاضر ضد طليقها حسام حبيب.

الإدمان على المخدرات
شقيق المغنية المصرية، محمد عبد الوهاب، خرج عن صمته، وكشف عن عدة مفاجآت، أبرزها أن شيرين عادت إلى حسام حبيب، وأنهما يتعاطيان المخدرات في شقة استأجرتها المغنية.
وأكد محمد عبد الوهاب، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب ضمن برنامج “الحكاية”، أن المسألة “معقدة”، وأن شقيقته تتعامل “مع عصابة مكوّنة من طليقها حسام حبيب والمنتجة سارة الطباخ”.
وقال: “أختي بتضيع، أختي بتنهار”، مشيرا إلى أنهم “حاطين أجهزة تجسّس على هاتفها”.
وأكد شقيق شيرين أنه أدخل شقيقته المستشفى بشكل إلزامي بعدما اصطحب لجنة من أحد المستشفيات الكبرى لأخذها من الشقة التي كانت تتعاطى فيها المخدرات مع طليقها حسام حبيب، بهدف إنقاذها من الأزمة التي تمر بها حاليا، بعد إدمانها على المخدرات.
ونفى محمد عبد الوهاب أن يكون قد ضربها أو اعتدى عليها، كما اتهمته، وقال إنها “غير مؤهلة ولا بد من علاجها”.
وأضاف أن مدير المستشفى متواجد في النيابة العامة، ومعه كافة الأوراق والتحاليل التي تثبت هذا الأمر.
وتابع: “ولو رقبتي هتطير وهيكون آخر يوم في عمري، مش هخرّج أختي من المستشفى إلا وهي كويسة”.
وأوضح شقيق شيرين أن “الأمور عادت لطبيعتها” بين شيرين وحسام حبيب بعد أن أعاد إليها سيارتها، رغم أنه لم يتنازل عن القضايا ضدها، فيما تنازلت هي عن كل القضايا ضده.

والدة شيرين تستنجد
والدة شيرين دخلت على خط الأزمة، مستنجدة، في مداخلتها مع الإعلامي المصري عمرو أديب، بالتدخل من أجل “إنقاذ” ابنتها من حسام حبيب وسارة الطباخ.
وأكدت كريمة أبو زيد أن ابنتها، وبعد حفلها الأخير، توجهت إلى المنزل بصحبة حسام حبيب “وتعاطت معه المخدرات”، وبعدها ذهبت للشجار مع والدتها وشقيقتها وطردتهما من منزلها، لأنها لم تكن في وعيها، حسب حديث الأم.
وكشفت الأم أن علاقتها بابنتها كانت جيدة للغاية؛ ولكن بعد عودة حسام حبيب إلى حياتها من جديد، عادت علاقتهما إلى التوتر.
وأشارت الوالدة إلى أن حبيب كان يأمر شيرين بطرد والدتها، وهو ما دفع الأم للبكاء قائلة: “احموها من الواد ده، عشان الواد ده شر”.
وأوضحت الأم أن شيرين لم تكن في وعيها لدرجة أنها طردت بناتها أيضا، مشيرة إلى أن حسام حبيب “عاد إليها من جديد بخطة جديدة”.
وانهارت الأم خلال المداخلة ليستكملها شقيقها ويؤكد أنه سيستمر في محاولة إنقاذ شيرين “حتى اليوم الأخير” من عمره، ولن يترك شقيقته حتى يؤكد الطب أنها أصبحت قادرة على تحمل مسؤولية نفسها.

تراجع عن البلاغ ضد شقيقها
وأعلن محامي الفنانة المصرية، ياسر قنطوش، على أنه تراجع عن البلاغ الذي قدمه ضد شقيق الفنانة شيرين، محمد عبد الوهاب، بتهمة اختطافه لها واحتجازها عنوة داخل المستشفى.
وقال قنطوش أنه اطلع على التقارير الطبية التي أكدت احتياج شيرين إلى العلاج لمدة شهر على الأقل، مشيرا إلى أنه سيتنازل عن البلاغ، وأن ما يهمه في الوقت الحالي هو مصلحة المطربة المصرية وأسرتها.
وأضاف ياسر قنطوش، أن الفنانة شيرين تتواجد في أحد المستشفيات بسبب تقديم تقرير طبي يؤكد ضرورة تلقيها العلاج.

وطمأن المحامي محبي الفنانة شيرين، مشددا على أنها “في أيادي آمنة”.

سارة الطباخ ترد
ومن جهتها، خرجت سارة الطباخ، مديرة أعمال المطربة شيرين عبد الوهاب السابقة للرد على الاتهامات الموجهة إليها من قبل شقيق شيرين.
وقالت سارة “ تم الزج باسمي بدون مبرر أنا كنت خايفة على شيرين وعايزة أطمن عليها”.
وأضافت: “حسام حبيب اتصل بيا وقالي ان شيرين اتعرضت للضرب من أخوها وأنها مختفية من يوم الخميس ومحتجزها عنوة في المستشفى”.
وتابعت سارة الطباخ: “ياسر قنطوش كلم مصطفى كامل وأكد له إن شيرين في مشكلة، ولما اتصلت بمدبرة المنزل قالتلي انها مسافرة ودا شكنني أكثر، وخلانا نروحلها المستشفى عشان نتأكد أنها بخير، أما سألنا على اسمها قالولنا مش موجودة، لكن حسام حبيب أكد أنها جوة المستشفى”.
وتابعت سارة الطباخ حديثها، مشيدة بشيرين عبد الوهاب: “قلبها طيب زي البفتة البيضة وخيرها على الكل أولها أخوها وشخصية حساسة جدا، وكلنا مش عارفين انها متسرعة عشان كدة مش بنزعل منها”.

دعم الأصدقاء
وحرص عدد من أصدقاء المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب على دعمها للخروج من الأزمة التي تمر منها.
وقال المنتج نصر محروس إنه زار الفنان مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية، وعقدا جلسة لبحث كيفية دعم شيرين.
ونشر نصر محروس فيديو على فايس بوك، مع مصطفى كامل ووجها خلاله رسالة دعم للفنانة، قائلا: “من منكم بلا خطيئة فليرمها أولا بحجر، ومافيش حد فينا خالي من الأخطاء والعيوب، وشيرين مش حد قليل ولا إحنا لسه عارفينها النهاردة، واجب كل اللي بيحبوها يقفو معاها ووراها وينقذوها من أي شئ يضر حياتها وصحتها”.
وتابع: “شيرين بنت كل بيت مصري، لازم كلنا نقف جنبها ونرجعها شيرين وأحسن من الأول كمان”.
ومن جانبه شدد مصطفى كامل على إنه بصفته كنقيب وإنسان وصديق لشيرين، يوجه كل الدعم لهذا حتى تعود إلى سابق عهدها.
وبدوره، أعلن الفنان توفيق عبد الحميد رغبته في التواصل مع شيرين عبد الوهاب للإطمئنان عليها، لكنه لم يستطع الوصول لها.
وكتب عبد الحميد في منشور أخر عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”: “فقط أردت الاطمئنان على موهبة فنية كبيرة وانسانة جدعة وبنت بلد وحنونة وقد سبقتنى بالخير عندما سألت عني رغم عدم وجود معرفة مسبقة بيننا أما بالنسبة للاهتمام بصنع الخير للغير فالله أعلم بالسر والعلن المهم وجدت صعوبة حاليا فى الاتصال بها والاطمئنان عليها دعواتكم”.