• وحشية “أم”.. بوليس سلا يوقف امرأة احتجزت طفلتها وعذبتها بطريقة بشعة (صورة)
  • سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
عاجل
الخميس 07 أبريل 2022 على الساعة 18:00

محنة الطوابير.. معاناة الجزائريين في شهر رمضان للحصول على الزيت والخضر

محنة الطوابير.. معاناة الجزائريين في شهر رمضان للحصول على الزيت والخضر

وسط تعتيم إعلامي كبير لما يجري في الأسواق الجزائرية في شهر رمضان الجاري، كشف موقع “العربي الجديد” تفاصيل حول وجود طوابير بالجملة للحصول على المواد الأساسية.

وفي تقرير أعده الصحافي الجزائري عثمان الحياني، كشف الأخير أن غالبية المدن والبلدات الجزائرية تشهد طوابير منذ الصباح الباكر، للحصول على بعض المواد التموينية، كالحليب والزيت، بسبب الندرة الكبيرة التي تشهدها الأسواق الجزائرية من هذه المواد، وإخفاق الحكومة في توفيرها، خاصة في شهر رمضان الذي تشهد فيه الأسواق ارتفاعا كبيرا لأسعار الخضر.

وأوضح الكاتب الصحافي أن السلطات اضطرت إلى الاستعانة بفرق الأمن، لتنظيم عمليات بيع الزيت والحليب في بعض مراكز ونقاط البيع، التي فتحتها بعض المؤسسات التجارية الحكومية، مبادرة إلى البيع المباشر لهذه المواد للمواطنين، لكنها تبقى مبادرات محدودة وفي مناطق معينة كالعاصمة، من دون أن تشمل كل المدن.

ومن جهة أخرى، أضاف التقرير على أن المواطنين يضطرون في بعض البلدات إلى الوقوف في الطوابير في وقت مبكر، أمام المحال التجارية، لضمان الحصول على الحليب.

وفي سياق متصل، سلط التقرير المتعلق بالاقتصاد في الجارة الشرقية أنه منذ حلول شهر رمضان، تشهد أسعار الخضروات ارتفاعا كبيرا، خاصة البطاطا والطماطم، وغيرها من الخضروات الأساسية التي تدخل في إعداد وجبات الإفطار، ما ضاعف من المتاعب المعيشية بالنسبة لغالبية الجزائريين.