• رئيس الوزراء الكندي لمغاربة كندا: أتمنى لكم حفلة عيد عرش لا تنسى
  • اللي فرط يكرط.. لوطيل اللي دارو “الفيشطة بالرغوة” فمراكش سدو ليهم (صور)
  • عطاوه 5 سنين ديال الحبس.. قتال المشاش حصل فبريطانيا!
  • البروفيسور إبراهيمي: شكرا جلالة الملك على مقاربتكم الإنسانية
  • فضحاتهم الشهب.. عريس بات عند البوليس فطنجة
عاجل
السبت 17 يوليو 2021 على الساعة 23:30

محمد كتير.. قصة مهاجر مغربي يحطم الأرقام القياسية الإسبانية

محمد كتير.. قصة مهاجر مغربي يحطم الأرقام القياسية الإسبانية

تمكن العداء الإسباني من أصول مغربية، محمد كتير، من إثارة اهتمام معظم الصحف الإسبانية بعد تحقيقه لنجاحات هي الأولى على المستوى الإسباني، وعززت حظوظ مدريد بالفوز خلال دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في طوكيو في الفترة من 23 يوليو إلى 8 غشت المقبل.

وكتبت صحيفة “البيرديكو” الإسبانية، “محمد كتير تتويج لحلم بدأ في قارب”، مشيرة إلى أنه “الرياضي الموريسي (مدينة مرسية الإسبانية)، ابن مهاجر مغربي جاء إلى الساحل الأندلسي على متن قارب للهجرة”، مبرزة أن كتير “يترك عالم ألعاب القوى عاجزا عن الكلام بتحطيمه ثلاثة أرقام قياسية إسبانية في أكثر من شهر بقليل قبل الألعاب الأولمبية”.

ومن جانبها، وصفته صحيفة “إلباييس” الإسبانية، بـ”أشهر رياضي في العالم”، وكتبت “محمد كتير.. ثلاثة أرقام قياسية في 33 يوما”، موضحة أنه “بعد أقل من أسبوع من فوزه على رقم فرمين كاتشو في 1500 متر، خفض الرياضي محمد الرقم القياسي في مسافة 3000 متر الذي سجله إسحاق فيسيوزا منذ 23 عاما بحوالي ثانيتين”.

https://www.instagram.com/p/CRKHaF0tpeC/?utm_medium=copy_link

ولفتت الصحيفة إلى أنه “قبل 10 يونيو، لم يكن يتحدث عن محمد كتير إلا في إسبانيا، وهو رياضي يبلغ من العمر 23 عاما تنبأ جميع المتخصصين بمستقبل مشرق له”، مضيفة أنه “بعد 33 يوما فقط، ومنذ 13 يوليو، يجري الحديث عن كتير في جميع أنحاء العالم”.

وذكرت أيضا صحيفة “إل نورت دي كاستيلا”، أن كتير “يحمل الرقم القياسي الإسباني في مسافة 5000 متر، وهو الاختبار الوحيد الذي سيخوضه في أولمبياد طوكيو ولديه خيارات ميدالية فيه”.

وتابعت “لعقود من الزمن لم يجمع رياضي إسباني أفضل الأرقام القياسية على الإطلاق في هذه المسافات الثلاثة (5000 و1500 و3000) وعليك أن تعود إلى الثمانينيات وإلى شخصية خوسيه لويس غونزاليس “.

وأكد المصدر أن “جميع الخبراء يتوقعون مستقبلا لكتير ضمن النخبة العالمية وأنه بإمكانه أن يمثل حقبة في ألعاب القوى الإسبانية”، قائلة: “إن هذا الرياضي الموهوب قد قلب المسافة الوسطى لألعاب القوى رأسا على عقب”.

وأفادت الصحيفة بأن “محمد كتير موجود في إسبانيا منذ أن كان في الخامسة من عمره”، مشيرة إلى أن “والده حصل على الجنسية الإسبانية في العام الماضي”، بينما أفادت تقارير سابقة بأن محمد ولد في المغرب وحصل على الجنسية الإسبانية عام 2019.