• سباق الهيدروجين الأخضر.. المغرب يستعد لإنتاج وقود المستقبل
  • بالصور.. الرباط “عاصمة الثقافة الإفريقية” في كينيا
  • تكريما وتقديرا لحكمته وشجاعته.. منتدى “الفوبريل” يمنح جلالة الملك “جائزة إسكيبولاس للسلام”
  • الحكومة كتوجد للموسم السياحي.. تفاصيل اجتماع عمل عقده أخنوش لإنعاش القطاع
  • أكادير.. توقيف بوليسي دار كسيدة وهو سكران
عاجل
الجمعة 01 أبريل 2022 على الساعة 22:15

محلل رياضي: مجموعة المغرب فالمونديال قوية… رقعة الملعب هي اللي غتحكم

محلل رياضي: مجموعة المغرب فالمونديال قوية… رقعة الملعب هي اللي غتحكم

قال إبراهيم الزوين، الصحفي والمحلل الرياضي إن قرعة مونديال قطر 2022 أوقعت المغرب ضمن مجموعة قوية، عكس ما يظنه البعض على أنها مجموعة “في المتناول”.

وأوضح الزوين، في تصريح لموقع “كيفاش” أن منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا منتخبات قوية، وأضاف “المنتخب البلجيك كان قبل شهر فقط يعتلي التصنيف العالمي قبل أن تزيحه البرازيل، كما أن منتخب كرواتيا هو وصيف بطل العالم، أما المنتخب الكندي فتكمن قوته في احتلاله للرتبة الأولى في مجموعته أمام المكسيك والولايات المتحدة ضمن تصفيات أمريكا الشمالية، زيادة على أن لديه خط هجوم قوي بحيث سجل 23 هدفا”.

وكشف رئيس القسم الرياضي في موقع الحدث أنه سبق للأسود وأن واجهوا منتخب بلجيكا في مناسبتين، حيث خسروا أمامه في نهائيات مونديال 94 بهدف لصفر، وفازوا عليه في مباراة ودية في بلجيكا برباعية لواحد.
والأمر نفسه بالنسبة للمنتخب الكندي، تواجه مع المنتخب المغربي في مناسبتين، الأولى في الألعاب الفرنكفونية سنة 1989، وكانت الغلبة لكندا بأربعة أهداف لواحد، والثانية سنة 2016 في مباراة ودية حسمها الأسود برباعية نظيفة.

أما منتخب كرواتيا فجمعتنا به مباراة واحدة، يضيف الزوين، حيث خسرنا بركلات الترجيح 7/6، بعد نهاية المباراة بالتعادل هدفان في كل شبكة، برسم النسخة الأولى من كأس الحسن الثاني، التي أقيمت سنة 1996.

وشدد الزوين على أنه يتوجب الٱن التحضير بشكل جيد وعلى مستوى عال لهذا العرس العالمي بإجراء مباريات ودية مع منتخبات قوية.

ودعا المتحدث ذاته إلى الإبقاء على جاهزية كل العناصر الوطنية لترك صدى طيب في قطر، كما كان عليه الحال بالنسبة لمونديال 86 ومونديال 94 ومونديال 98 وحتى مونديال روسيا سنة 2018، وليس “المشاركة من أجل المشاركة”، على حد تعبير الزوين.

وختم إبراهيم الزوين بالقول ” تبقى حظوظنا قائمة كباقي المنتخبات الأخرى، ورقعة الملعب هي التي تحكم، ونتمنى يكون منتخبنا فالمستوى الكبير الذي تنتظره الجماهير المغربية”.