• لتعزيز المبادلات التجارية.. توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب والصين
  • اليماني: الحكومة مطالبة بإرجاع المحروقات إلى قائمة المواد المنظمة أسعارها وتحديد الأرباح العادلة للموزعين
  • بالفيديو.. مغاربة وإسرائيليون يغنون النشيد الوطني المغربي والإسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط
  • ابتداء من غد الخميس.. باي باي “راميد”!
  • تنزيل مشاريع إصلاح المنظومة الصحية.. وزارة الصحة تتعهد بإعمال المقاربة التشاركية
عاجل
الإثنين 21 نوفمبر 2022 على الساعة 13:17

محلل رياضي لـ”كيفاش”: قطر أبهرت العالم بحفل افتتاح المونديال… وربحت الرهان من جميع الجوانب

محلل رياضي لـ”كيفاش”: قطر أبهرت العالم بحفل افتتاح المونديال… وربحت الرهان من جميع الجوانب

قدمت قطر، يوم أمس الأحد (21 نونبر)، حفلا رائعا في افتتاح النسخة الـ22 من بطولة كأس العالم، والتي تعد النسخة الأولى لهذا العرس الكروي في الشرق الأوسط، والعالم العربي.

وفي تعليقه على حفل الافتتاح، شدد المحلل الرياضي، ابراهيم الزوين، على أن قطر أبهرت العالم بهذا الحفل.

وقال المحلل الرياضي في تصريح لموقع “كيفاش” إن “أول نقطة شخصيا يمكن نوقف عندها هو اسم الملعب “ملعب البيت”، فنعلم جميعا أن البيت تيبقى هو الحضن الدافئ هو اللي كيجمع الأسرة كيجمع العائلة كيجمع الجميع، وبالتالي لا أعتقد على أن هذا الاسم واختيار بالضبط هذا الملعب جاء اعتباطيا ولكن هو للدلالة على أن هاد كأس العالم تجمع كل الشعوب ولا تفرقهم”.

وأضاف “النقطة الثانية واللي تحسب للمنظمين هي دعوة تقريبا كل قادة العرب وكل المسؤولين للحضور لهاد البداية لأنه كما يقال دائما وكما يطلق إخواننا القطريون فهذا يسمى مونديال العرب وبالتالي حضور العرب كان حضورا وازنا”.

أما فيما يخص الجانب الفني، قال الزوين إن “العرض حمل عنوان “حالمون”، فأعتقد على أن حتى كلمة حالمون بواو الجماعة فهي دليل على أن دائما هذا الحلم فهو حلم جماعي، وأنه يفيد كذلك المستقبل فيما يخص الآمال التي نطمح إليها جميعا في توحيد الشعوب وفي توحيد الأمم، وفيه نوع من نوستالجيا فلاش باك للرجوع لكل مقاطع الأغاني اللي كانت مخصصة للنسخ السابقة لكأس العالم، وتذكير لربط الماضي بالحاضر؟ شفنا كذلك بعض الصور وبعض الأهازيج الفلكلورية فيها الثقافة العربية والثقافة الإسلامية”.

وأشار ابراهيم الزوين إلى أن “نصف ساعة قد تبدو قليلة جدا ولكنها كانت مركزة ومعبرة جدا وبعثت رسائل قوية وقوية جدا، حتى أولئك الذين كانوا يشككون ربما في قدرة قطر في عدم جاهزيتها أو أشياء من هذا القبيل فوقفوا على حقيقة واحدة حقيقة أن العربي والمسلم دائما هو رجل ديال التحدي وبالتالي هذا ما أظهرته قطر في هاد حفل الافتتاح، ناهيك عن ما تم تحضير له فيما يخص المنافسات والمشجعين والاستقبال وأشياء كثيرة جدا”.

وأكد على أن “كل الأصداء التي تصل الآن تؤكد على أن دولة قطر فعلا ربحت الرهان من الجانب التنظيمي ومن الجانب التأطيري ومن جميع الجوانب”، معبرا عن أمله الكبير على أنه يوازي هذا النجاح التنظيمي وكذلك النجاح في حفل الافتتاح النجاح على مستوى رقعة الملعب على المستطيل الأخضر بالنسبة للدول العربية المشاركة.

وأبرز الزوين “ما أثارني وجعلني افتخرت به كعربي ومسلم صراحة هو أنه منذ أول نسخة لنهائيات كأس العالم إلى حدود هذه النسخة لأول مرة يفتتح مونديال عالمي بآيات بينات الذكر الحكيم، ويفتتح بالبسملة ببسم الله الرحمن الرحيم وهذا يكفينا فخرًا و شرفًا لهذا الدين ولهذا الإسلام، هذا ليس فيه لا عنصرية ولا آي شيء ولكن هذا افتخار منا كعرب وكذلك كمسلمين”.

وتأسف الزوين لخسارة فطر في المباراة الأولى، قائلا “قطر لم تظهر بالوجه المشرف ولكن الأمل كبير في باقي المنتخبات العربية المشاركة إنشاء الله أن تقدم أداء رائعا، ولما لا تكون مفاجأة كما اليوم قطر شكلت مفاجأة بالنسبة لكل الدول ولكل من شكك في قدرتها، نتمنى هذا كذلك على المستوى الكروي على أن دولة ومنتخب من المنتخبات العربية أن يقلب الموازين وأن يعطي صورة رائعة وكبيرة على ما وصلت إليه كرة القدم وعلى العزيمة والإرادة التي يتمتع بها العرب والمسلمون”.