• لقجع: جميع المغاربة غادي يستافدو من التغطية الاجتماعية… وهاد المشروع لا يستحمل المزايدات السياسوية
  • كاين اللي بقا فيه وكاين اللي كيتشفى.. قصة العداء عويطة تفرق أهل “الفايس بوك”
  • الدشيرة إنزگان.. البحث عن معتد بواسطة سلاح أبيض
  • في مارينا أكادير.. سلسلة “هيلتون” للفنادق تعلن اقتراب افتتاح مشروع جديد
  • مصدر لـ”كيفاش”: مرات عويطة ما حناتش فيه… وقيمة داكشي اللي دات ليه بملايير السنتيمات
عاجل
الثلاثاء 01 مارس 2022 على الساعة 12:00

محلل رياضي: عودة الجماهير مهمة بزاف… وجات فوقت حساس للأندية والمنتخب الوطني

محلل رياضي: عودة الجماهير مهمة بزاف… وجات فوقت حساس للأندية والمنتخب الوطني

عادت الجماهير إلى الملاعب الوطنية بعد أزيد من سنتين من الإغلاق خوفا من انتشار فيروس كورونا المستجد، وعادت معها البهجة والدفئ للمدرجات التي ظلت فارغة طيلة الفترة المذكورة.

وشهد مركب محمد الخامس في الدار البيضاء الذي استضاف مباراة الوداد وضيفه الزمالك المصري، برسم دوري أبطال إفريقيا، حضورا جماهيريا غفيرا، كما عرفت مقابلة الجيش الملكي أمام الدفاع الحسني الجديدي تواجدا كثيفا للمشجعين.

وقال المحلل الرياضي، مجيد الخال، لموقع “كيفاش” في تعليقه على الموضوع، أن “عودة الجماهير إلى المدرجات جات فواحد الوقت اللي هو حساس بالنسبة لكرة القدم الوطنية”، في إشارة منه إلى مشاركة كل من الوداد والرجاء في دوري أبطال إفريقيا، ونهضة بركان في كأس الكونفدرالية الإفريقية، وأيضا المقابلة المرتقبة للمنتخب الوطني أمام الكونغو الديموقراطية، والمؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022.

وواضاف مجيد الخال: “كيف شفنا مؤخرا على المستوى التقني ديال المباريات، وكذلك الحالة المادية ديال بعض الأندية كان لابد من رجوع الجماهير للمدرجات باش يعاونو اللاعبين على الأداء الجيد، كأول شيء وثاني حاجة أن السيولة المادية تنتعش خاصة بالنسبة للفرق اللي عندها متابعة جماهيرية كبيرة”.

وتابع مجيد الخال أن “آخر مقابلة ديال الوداد الرياضي، شفنا كيفاش الجمهور غيّر الأداء التقني ديال اللاعبين، وشفنا كيفاش أن الفريق رغم أنه كان متأخر إلا أنه بفضل الجمهور والتشجيع ديالو طيلة أطوار المقابلة مكّن الوداد من العودة في النتيجة وحتى الفوز”.

وشدد مجيد الخال على أن حضور الجماهير في المباراة المرتقبة بين المنتخب الوطني المغربي ومنتخب الكونغو الديموقراطية سيكون خير سند للأسود في مباراة السد المؤهلة للمونديال، قائلا “المواجهة الحاسمة ضد منتخب الكونغو الديموقراطية بحضور الجمهور، غادي تعطي واحد الدفعة معنوية قوية، لأننا كنعرفو أن جميع الملاحم ديال الكرة الوطنية اللي كانت فالمغرب، كان  الجمهور عندو دور كبير في جل الإنجازات”، مذكرا بـ”المقابلة الشهيرة في 1993 ضد المنتخب الزامبي في دونور والتي عرفت حضورا جماهيريا كبيرا، وكذلك مباراة 1997 ضد المنتخب الغاني، وعدة مباريات اللي كان فيها حضور الجمهور مؤثر”.

وختم الحارس الودادي السابق تصريحه بالقول، أن “عودة الجمهور غتكون إيجابية على المستوى المعنوي، وحتى على المستوى المادي لآن الفرق الوطنية تأثرت بشكل كبير من غياب الجمهور بسبب الجائحة، وكنتمنى تبقى ديما الروح الرياضية في المدرجات باش ما يكونوش قرارات بمنع الجمهور من الولوج للملاعب”.

يذكر أنه تم إغلاق ملاعب كرة القدم والمجمعات المخصصة للرياضات الأخرى أمام الجماهير منذ 13 مارس 2020، بعد أيام قليلة من بدء تفشي الوباء في المملكة.

وكان رئيس الحكومة عزيز أخنوش قد استقبل، الأسبوع الماضي، فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حيث تم التطرق لموضوع إعادة فتح الملاعب في وجه الجماهير. واستنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وتبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية، وأخذا بعين الاعتبار التطورات الإيجابية للوضعية الوبائية ببلادنا، فقد قررت الحكومة فتح الملاعب الرياضية.