• موقع تركي: منتج مستخلص من زيت القنب “معجزة العصر” في علاج السرطان
  • قضية لورا پريول.. ملف سعد لمجرد يعود إلى محكمة الجنايات
  • تستفيد منها شركات الصباغة على حساب المستهلك.. باي باي “الجوطون”!!
  • المغرب ضمن نادي العشر الأوائل في حملة التلقيح ضد كورونا.. كي دار ليها؟
  • بوريطة: افتتاح الأردن قنصلية عامة لها العيون تكريس لتضامنها الراسخ مع المغرب
عاجل
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 على الساعة 19:30

من التجميل للتحليل.. راضي الليلي عياه الكذوب وجاب اللي يعاونو!

من التجميل للتحليل.. راضي الليلي عياه الكذوب وجاب اللي يعاونو!

يبدو أن الإنفصالي محمد راضي الليلي رمى جميع أوراقه ولم يعد في جعبته شيء يقدمه، لذلك اختار الاستعانة بأصدقاء من طينته، للاستمرار في نشر الأكاذيب والخزعبلات.

ومن شدة بؤس راضي الليلي وعدم توفره على ضيوف محترمين يقبلون التحاور معه على صفحته على الفايس بوك، استعان مقدم أخبار القناة الأولى السابق بيوتيوبر جزائرية تعيش في فرنسا، تقدم نفسها على قناتها كمختصة في التجميل والوصفات، إضافة إلى الطبخ وروتيني اليومي.

حماقة راضي الليلي جعلته يستضيف هذه السيدة لتقوم بتحليل قضية الصحراء المغربية “سياسيا”، وإبداء رأيها في الموضوع، ولأن السيدة لا تملك أي مستوى أكاديمي شرعت في الحديث عن الموضوع بشكل سطحي مليء مستعينة بقاموس السب والقذف والمغالطات، فيما يرسم راضي الليلي ابتسامته في وجه اليوتيوبر، مادحا إياها في كل لحظة.

وعلى نفس المنوال، استضاف محمد راضي الليلي ضيفا جديدا من الجزائر، وهذه المرة وقع الاختيار على شخص يعيش في مدينة لندن البريطانية، وشرعا في نشر حماقتهما، في بث مباشر تعدى ساعة.

اليوتيوبر المنبوذ عند الجزائريين بسبب كمية المغالطات التي ينشرها حول الحراك، لم يخرج عن عادته، واستمر في إبراز موهبته في إبداع القصص والأكاذيب، وادعى أن مدينة السمارة تم قصفها بمدافع من طرف الجبهة الوهمية البوليساريو، في الوقت الذي استغرب راضي الليلي من سماع هذا الخبر، ووضع يده على خده حتى لا يضحك، لأنه يعلم جيداً أن الخبر مجرد هراء.