• بلغت نسبة الملقحين 94 في المائة.. ماهي “وصفة” نجاح حملة التلقيح بإقليم بني ملال؟
  • شفر 3 ديال الطوموبيلات.. أمن كازا يوقف “گارديان” مزور!!
  • اللي بغاو يدوزو باك حر.. وزارة التربية الوطنية تفتح باب الترشيح
  • “منع” تلاميذ من دخول المدارس بسبب عدم التوفر على جواز التلقيح.. مصدر من وزارة التعليم يرد
  • تسرب غاز الأمونياك في الجرف الأصفر واختناق 15 عاملا.. السلطات تكشف التفاصيل
عاجل
الخميس 16 سبتمبر 2021 على الساعة 12:00

محام: واقعة طنجة تعد واضح على حرمة الجسد… والسلطة هي حارسة الأخلاق

محام: واقعة طنجة تعد واضح على حرمة الجسد… والسلطة هي حارسة الأخلاق

قال المحامي كمال العبدي، إن سلوك التحرش بفتاة بوخالف في مدينة طنجة مجرم قانونا، ويدخل في إطار التعدي على حرمة الجسد.

وأوضح العبدي، في تصريح لموقع “كيفاش” أن “حرمة الجسد تقتضي ألا يمسه أحد بسوء مهما كانت الظروف”، وأضاف “القيم والأخلاق والتقاليد لا حارس لها، ولا أحد وصي على الأخلاق في الشارع إلا السلطة وضوابط المجتمع”.

وشدد المحامي في هيأة الدار البيضاء أن البعض يبرر ما فعله القاصرون في مدينة البوغاز بكون الفتاة حتى هي أخلت بالحياء العام، وأردف قائلا: “إذا كان لباس البنت لباسا فاضحا، وإن كان الفعل الذي أتته يخالف الأعراف فإن هذا لا يعطي الحق لأحد أن يتعدى على حرمتها”.

ووصف المتحدث ذاته سلوك الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يعري فتاة ويضربها على مستوى مؤخرتها بالسلوك المستهجن، الذي يعاقب عليه قانونا.
وقال المحامي العبدي إن هذا السلوك خرج من إطار الاعتداء بالضرب أو بالسب أو التحرش إلى أفعال فيها هتك العرض، وهي أفعال مجرمة بمقتضى القانون الجنائي.

وأبرز المصدر ذاته أنه إلى جانب فعل هتك العرض، فإن المشرع يجرم نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم التشهير بالفتاة على نطاق واسع، وختم المحامي كمال العبدي بالقول إنه “قبل أن نناقش سلوك الفتاة يجب أن نتصدى أولا لهذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا، والتي الهدف منها هو جمع اللايكات على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي ولو على حساب الأخلاق العامة وكرامة الآخرين”.