• حاولوا عبور السياج.. إحباط عملية دخول 60 حراگ إلى سبتة (صور)
  • معلمة فنية جديدة في كازا.. الإعلان عن موعد افتتاح متحف “الدكتورة ليلى مزيان بنجلون”
  • بغاو يهربوها بالجمال للجزائر.. الجيش يحجز أزيد من طن من الشيرا ضواحي زاكورة!
  • العنف ضد الرجال.. المندوبية السامية للتخطيط تكشف أرقاما صادمة
  • في السوق الأوروبية.. إسبانيا تخسر 30 في المائة من حصتها في الطماطم لحساب المغرب
عاجل
الخميس 22 أكتوبر 2020 على الساعة 23:15

مجلس المستشارين حاضي من كورونا.. خلية لليقظة ووحدات طبية وأمنية لتتبع الموظفين

مجلس المستشارين حاضي من كورونا.. خلية لليقظة ووحدات طبية وأمنية لتتبع الموظفين

اتخذ مجلس المستشارين إجراءاتٍ استثنائية، ضمن مُخطط للطوارئ يهدف إلى استمرارية العمل، في ظل أزمة “كوفيد 19″، للحد من تفشي الوباء في صفوف موظفيه.

وحسب بلاغ لمجلس المستشارين، اليوم الخميس (22 أكتوبر)، توصّل به موقع كيفاش، فقد “تم إحداث خلية يقظة، تتألف من وحدة طبية وعناصر أمنية، وأطر من مديرية الموارد البشرية، لضبط وتدبير الولوج إلى مقر المجلس وإلى ملحقته الإدارية في ظروف آمنة”.

وأشار المجلس في البلاغ ذاته، إلى أنه قد تم تجهيز مداخل المقر والملحقة بأجهزة متطورة لقياس الحرارة، إضافة إلى توفير المعقمات الكحولية، وإصدار دليل عملي للاشتغال في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها الأزمة.

وفي خطوة استباقية، يشير البلاغ، فقد خضع 461 شخصا من موظفين ومتعاونين، يومي 14 و15 شتنبر الماضي، للكشف المخبري عن طريق تقنية بي سي إر، كشفت عن إصابة موظف واحد ومستخدم واحد لدى شركة مناولة.

وتابع المصدر ذاته أنه، في “سياق استئناف عمل المجلس بعد افتتاح دورة أكتوبر الجارية، تم تسجيل بعض الحالات المؤكد إصابتها على مستوى الملحقة الإدارية، وحالة واحدة مؤكدة على مستوى مقر المجلس، وهي كلها حالات تم التعامل معها وفق التدابير المعتمدة من طرف السلطات العمومية، حيث تقرر إغلاق الملحقة الإدارية وإخضاعها للتعقيم الشامل، على أن يخضع جميع مخالطي الحالات المؤكدة للكشف المخبري قبل استئناف عملهم يوم الإثنين المقبل”.

وأشار البلاغ، إلى أن مكتب مجلس المستشارين يعكف على إعداد خطة جديدة لاشتغال موظفيه، تروم تشديد التدابير الاحترازية والوقائية ضد تفشي فيروس كورونا.

ودعا رئيس مجلس المستشارين، في هذا السياق، كافة الموظفين والمتعاونين ومستخدمي شركات المناولة التي تشتغل مع المجلس، إلى التقيد التام بالتدابير الوقائية والاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية للحد من تفشي جائحة كورونا.