• صحاب حقنة وحدة.. تيليشارجيو الپاس ديالكم ابتداء من الاثنين
  • مسؤول بوزارة الصحة: بلا ما تديرو الزحام… كولشي غيتلقح!
  • استغلال الفرص.. صحاب المطابع ضاربين يديهم مع الپاس
  • بعدما عيّقو بتنظيم عمليات الحريك.. توقيف 3 أشخاص ينشطون في الاتجار بالبشر في العيون
  • الشتا تعطلات.. أشنو كتقول مديرية الأرصاد الجوية؟
عاجل
الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 على الساعة 22:30

مجرد نوايا/ خطاب إنشائي/ لا يرقى إلى انتظارات المغاربة.. المعارضة ما بانش ليها فالبرنامج الحكومي

مجرد نوايا/ خطاب إنشائي/ لا يرقى إلى انتظارات المغاربة.. المعارضة ما بانش ليها فالبرنامج الحكومي

انتقد عدد من برلمانيي أحزاب المعارضة في مجلس النواب البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أمس الإثنين (11 أكتوبر)، أمام البرلمان بغرفتيه، طبقا لأحكام الفصل 88 من الدستور.

مجرد خطوط عريضة ونوابا

وقدم رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية في مجلس النواب، مجموعة من الملاحظات حول البرنامج الحكومي الذي قال إنه أغفل بعض القطاعات، ولم يكن سوى “مجرد خطوط عريضة ونوابا”.

وقال حموني، في تصريح لموقع “كيفاش”، “أول ملاحظة من الملاحظات هي أن البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة كان بدون أرقام، ما كاينش نهائيا رقم فداك الملخص، ثانيا التصريح الحكومي أغفل الجدولة الزمنية، ما كايناش فالتصريح الحكومي اللي كان مجرد خطوط عريضة ونوايا”.

واعتبر رئيس فريق حزب “الكتاب” في الغرفة الأولى، أن البرنامج الحكومي “لم يشر إلى نسبة النمو المتوقعة، ما جاتش فالتصريح، حتى خرجنا من الجلسة عاد صيفطوه لينا فواحد الملخص، كان على الأقل يعطي مؤشرات فالجلسة ماشي حتى نمشيو عاد يصيفطوه لينا”.

التصريح الحكومي، حسب حموني، “أغفل بعض القطاعات المهمة، وعلى رأسها قطاع السياحة، الذي يعد من بين القطاعات الأكثر تضرر من جراء أزمة كورونا، واللي كيشكل 10 فالمية من الناتج الداخلي الخام، وما تطرقش ليها ولا هضر عليها، تجاهلها رغم أنها أكبر القطاعات المتضررة وما زال متضررة، علاش ما هضرش عليها حيت كيقول باللي ركز على الاقطاعات الاجتماعية (الصحة والتعليم والشغل) ولكن من غيمول هاد الاصلاحات والسياحة كتعيش أزمة؟”.

وتساءل المتحدث عن مصادر تمويل الاصلاحات التي وعدت بها الحكومة، مستفسرا حول ما إذا كانت “ستلجأ إلى اغراق المغرب بالمديونية ولا غيلجأ لبيع بعض المؤسسات”.

واعتبر حموني أن البرنامج الحكومي “ما فيهش التزام ببعض الوعود التي قدمتها أحزاب التحالف الحكومي للناخب، وعلى رأسها ادماج أساتدة التعاقد، وهو الوعد الذي كان ضمن البرنامج الانتخابي لأحد الأحزاب المكونة للأغلبية الحكومية”، كما أن التصريح الحكومي “ما لتزمش بديك 7500 درهم للأساتذة، هضر على الأساتذة وقال تحسين وضعيتهم ولكن ما شارش للقيمة”.

وأبرز البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية أن التصريح الحكومي “أغفل عن صندوق التقاعد وصندوق المقاصة اللي هي صاديق كتأثر على الميزانية”.

خطاب إنشائي

واعتبر عبد الله بوانو، رئيس مجموعة العدالة والتنمية في مجلس النواب، أن البرنامج الحكومي كان “بمثابة خطاب انشائي غابت عنه الأرقام”.
وقال بوانو، في تصريحات للصحافة عقب نهاية الجلسة التي خصصت لعرض البرنامج الحكومي، إن التصريح الحكومي “غابت عنه نسبة النمو ونسبة العجز ونسبة التضخم والاستثمارات ومجموعة من الأرقام”.

ولفت المتحدث إلى أن الأرقام التي قدمت في 8 شتنبر “غابت عن التصريح الحكومي، وكأن هذه الحكومة تبيع الوهم للمغاربة، أين هي الزيادة في الدخل بالنسبة لأجور عدد من الفئات سواء الصحة أو التعليم… وجدنا الزيادة في الدخل بالنسبة لرجال التعليم ولكن بشكل محدود ومربوط بالحوار الاجتماعي وبالشواهد التي ينتظر أن تخلق من جديد”.

لا يرقي إلى انتظارات المغاربة

وبدورها قالت نبيلة منيب، البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد، إن البرنامج الحكومي “لا يرقى إلى انتظارات الشعب المغربي، ولا يتطرق إلى الإصلاحات الضرورية من أجل بناء دولة الحق والقانون”.

وأضافت منيب، في تصريح نشرته على صفحتها الرسمية على فايس بوك، أن “تصور أحزاب الأغلبية لما يمكن أن يكون عليه المغرب ليس هو تصور حزب الاشتراكي الموحد الذي يريد الرقي بالجهوية في المغرب ويشجع المقاولة المغربية وتحقيق فرص شغل للشباب”، مشيرة إلى أن المداخل لتحقيق الإصلاحات هي مداخل جدرية”.

ورأت البرلمانية عن جهة الدار البيضاء سطات أن التصريح الحكومي أغفل الحديث عن “الإصلاحات السياسية والدستورية التي من شأنها بناء دولة ديمقراطية التي تمكن من ربط المسؤولية بالمحاسبة، منتقدة ما أسمته “المسؤولية المزدوجة” لعدد من وزراء بالحكومة المكلفين بتسيير بعض المدن الكبرى، معتبرة أن هذا الوضع “لا يبشر بخير”.

< strong>مناقشة البرنامج الحكومي

ويعقد مجلس النواب، غدا الأربعاء، جلستين عموميتين تخصصان لمناقشة البرنامج الحكومي والتصويت عليه.

ويرتقب أن تنعقد الجلسة الأولى في الساعة العاشرة صباحا، وستخصص لمناقشة البرنامج الحكومي من قبل الفرق البرلمانية والمجموعة النيابية.

فيما ستخصص الجلسة الثانية التي ستنعقد في حدود الساعة السابعة مساء، لتقديم جواب رئيس الحكومة عزيز أخنوش، على مداخلات الفرق والمجموعة النيابية في مناقشة البرنامج الحكومي، سيليها مباشرة التصويت على البرنامج الحكومي.