• على المستوى الإفريقي.. المغرب أول دولة تتوصل بلقاح كورونا
  • للمرة الخامسة.. المغرب يجمع الفرقاء الليبيين
  • عاجل.. المغرب يرخص بشكل استعجالي للقاح “سينوفارم” الصيني
  • مرتبطة بالعينين.. أعراض جديدة لفيروس كورونا
  • بعد التوصل بأول دفعة من اللقاح.. عملية التلقيح تبدأ الأسبوع المقبل في المغرب
عاجل
الأحد 10 يناير 2021 على الساعة 13:17

شينكر في الداخلة.. مباحثات مع بوريطة ومبادرة للترويج الاقتصادي للجهة

شينكر في الداخلة.. مباحثات مع بوريطة ومبادرة للترويج الاقتصادي للجهة

حلّ في مدينة الداخلة بالصحراء المغربية، مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، حيث التقى صباح اليوم الأحد (10 يناير)، بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة.

وقد انطلقت عقب ذلك، جلسة محادثاث ثنائية بين الجانبين، بمناسبة تنزيل المرسوم الرئاسي الأميريكي القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء، وفتح قنصلية عامة للولايات المتحدة الأميريكية في مدينة الداخلة، وذلك، بحضور لامين لنعمر والي جهة الداخلة وادي الذهب، والخطاط ينجا رئيس المجلس الجهوي.

محادثات ثنائية 

وأعقب جلسة المحادثات الثنائية، انعقاد مؤتمر الصحفي جمع بين ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ودايفيد شينكر مساعد كاتب الدولة الاميريكي المكلف بشؤون الشرق الأدنى، قبل التوجه نحو مقر قنصلية الولايات المتحدة الأميريكية في مدينة الداخلة بالصحراء المغربية.

المغرب شريك محوري

وبالمناسبة، عبر ديفيد شينكر عن سعادته، بأن يكون في المغرب، مرة أخرى اليوم”، مضيفا، “لقد التقيت للتو بوزير الخارجية بوريطة لمناقشة أهداف سياستنا الخارجية المشتركة ومراجعة التطورات الأخيرة، ويمكنني أن أعلن بحماس شديد أن العلاقة بين الولايات المتحدة والمغرب دائمة القوة و تستمر في الازدهار ، وأن أفضل سنواتنا معا لا زالت آتية”.

وتابع المسؤول الأمريكي، “المغرب شريك محوري للاستقرار الإقليمي ، حيت يحظى كل من المغرب والولايات المتحدة بشراكة عسكرية واسعة، كما أن المغرب هو البلد الوحيد في إفريقيا الذي أبرمت مع الولايات المتحدة اتفاقية التبادل الحر ، والتي ضاعفت الصادرات المغربية إلى الولايات المتحدة منذ دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في عام 2006، وقد نمت قيمة تجارتنا الثنائية خمسة أضعاف في نفس الإطار زمني”.

وأكد ديفيد شينكر مساعد كاتب الدولة الاميريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط، أن الولايات المتحدة ملتزمة بتعميق وتعزيز علاقاتنا مع الشعب المغربي من خلال العلاقات التجارية، من خلال التبادل الثقافي، ومن خلال العلاقات بين الحكومة والحكومة”

وأوضح ديفيد شنيكر، “أن كل هذه التطورات، أصبحت ممكنة بفضل قيادة الملك محمد السادس، في دفع برنامج إصلاح جريئ وبعيد المدى على مدى العقدين الماضيين ودعم جلالة الملك المستمر والقيم للقضايا ذات الاهتمام المشترك مثل السلام في الشرق الأوسط وأفريقيا. الاستقرار والتنمية ، وكذلك الأمن الإقليمي”.

دلالات ذات أهمية كبرى

من جانبه، رحب وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، بمساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد شينكر في أول زيارة لمسؤول أمريكي للصحراء المغربية، في خطوة اعتبرها الأول “ذات دلالة مهمة جدا”.
وقال بوريطة في مؤتمر صحفي مشترك مع شينكر إن الأخير أول مسؤول أمريكي يزور الصحراء المغربية في زيارة “ذات دلالة مهمة جدا”.


وأضاف أن العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة قديمة وعميقة وشهدت تطورا هاما وتسير بإيقاع غير مسبوق وفق رؤية الملك محمد السادس.
وأضاف أن البلدين لديهما رؤية منسجمة مع واشنطن حول عدد من القضايا الإقليمية، ومواقف متقاربة حول العلاقات مع إيران والوضع بليبيا.
وأشار إلى أن هناك تعاونا مهما مع الولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وهناك اتفاقيات للتبادل الثقافي وهذا خلق نوعاً من التفاهم على المستوى الإنساني..

تدشين منصة الداخلة كونيكت

وتميز نشاط الضيف الأمريكي، يحفل إعطاء الانطلاقة الرسمية لمنصة “الداخلة كونيكت”، التي تعد التي ثمرة تعاون مغربي أميريكي، وأول منصة رقمية مخصصة للتسويق الترابي، وتشجيع الاستثمار في جنوب المملكة المغربية.

 

السمات ذات صلة