• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الخميس 28 أكتوبر 2021 على الساعة 22:00

مباحثات.. أخنوش يستقبل وزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية

مباحثات.. أخنوش يستقبل وزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية

ثمن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قرار جمهورية كولومبيا بإعطاء تعليماتها لسفير بلادها الجديد في الرباط، من أجل تمديد الاشراف القنصلي لسفارة كولومبيا بالمملكة المغربية على كامل التراب المغربي.

جاء ذلك خلال استقبال خصصه رئيس الحكومة، اليوم الخميس (28 أكتوبر)، في مقر رئاسة الحكومة، لمارتا لوسيا راميريز Marta Lucia Ramirez، نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية في جمهورية كولومبيا، التي تقوم بزيارة رسمية للمغرب في إطار “تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين البلدين”.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة بأن الجانبان نوها، خلال هذا اللقاء، بـ”المستوى المتميز لعلاقات الصداقة التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية كولومبيا، والتي يطبعها حوار سياسي مستمر وبناء، وتطابق في وجهات النظر بخصوص العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذا حرص البلدين على تعزيز التعاون جنوب – جنوب”.

كما استعرض الجانبان، حسب المصدر ذاته، “الآفاق الهامة للشراكة التي يتيحها التموقع الاستراتيجي لكلا البلدين، كبوابتين على كل من القارة الإفريقية، والعالم العربي، وأوروبا من جهة، وعلى أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي من جهة أخرى”.

وأكد الجانبان على “الرغبة المشتركة لمواصلة وتعزيز الدينامية التي تطبع العلاقات الثنائية على كافة المستويات، وخاصة من خلال تكثيف تبادل الزيارات بين المسؤولين، والسهر على انتظام المشاورات السياسية الثنائية، والتنسيق في مختلف المحافل الدولية”.

وكانت نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية، أجرت مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قالت عقبها، في تصريح للصحافة، “لقد تناولنا عدة مواضيع واستعرضنا سلسلة من القطاعات التي يجب تعزيز التعاون فيها، مثل الصناعة والبنيات التحتية والفلاحة، وهو مجال يتمتع فيه البلدان بتصور مهم”.

وأضافت مارتا لوسيا راميريز، أنه على الصعيد الفلاحي، قرر المغرب وكولومبيا إطلاق، قريبا، برنامجين متكاملين في مجال الفلاحة (أنظمة الري ورسم خرائط التربة والأسمدة…) في منطقتين في كولومبيا سيتم تحديدهما في سواحل المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ.

وفي السياق ذاته أوردت أنه “من المهم تطوير التعاون في مجال الطاقات المتجددة لأن المغرب شهد تطورا كبيرا في هذا المجال”، مشيدة، في هذا الصدد، “برؤية جلالة الملك محمد السادس الذي جعل المغرب من الأبطال الدوليين في مجال الطاقة “.

كما أشارت إلى أنها شددت، خلال مباحثاتها مع بوريطة، على أهمية تعزيز التعاون الثقافي والتعليمي وتوسيعه ليشمل مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بدعم الأنشطة الأكاديمية والتبادلات بين المؤسسات الأكاديمية في البلدين.

وأعربت عن تفاؤلها بزيارتها “المثمرة” للمغرب، والتي ستبث دينامية جديدة في محور الرباط – بوغوتا لمواصلة تعزيز الشراكة المثمرة متعددة الأبعاد القائمة بين البلدين، على الصعيدين الثنائي والمتعدد الأطراف وفي إطار التعاون جنوب جنوب.