• أول ماتش مع الأرجنتين.. المنتخب الوطني للشباب يشارك في دوري دولي في إسبانيا
  • ميركاتو شاعل.. أولمبيك آسفي يتعاقد مع 6 لاعبين
  • فلوكتهم غرقات.. إنقاذ 23 صيادا من الغرق في ساحل الدار البيضاء
  • طنجة.. البوليس يوقف ثلاثة “بزناسة” يتاجرون في ريفوتريل
  • استعدادا للمونديال.. منتخب السيدات لأقل من 17 سنة يعسكر في المعمورة (فيديو)
عاجل
الأربعاء 25 مايو 2022 على الساعة 20:00

ما مفرطينش فيه.. قيادات “البام” تدعم ترشيح الحموتي وترد على “الحركة التصحيحية”

ما مفرطينش فيه.. قيادات “البام” تدعم ترشيح الحموتي وترد على “الحركة التصحيحية”

يعتزم المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة دعم محمد الحموتي لخوض الانتخابات الجزئية المقرر تنظيمها في دائرة الحسيمة، عقب قرار المحكمة الدستورية الذي قضى بإلغاء نتائج انتخاب أربعة برلمانيين بنفس الدائرة.

وأكد مصدر لموقع “كيفاش” أن قيادة الحزب “متشبثة ومتمسكة بالحموتي”، مشيرا إلى أن المكتب السياسي للحزب، الذي انعقد أمس الثلاثاء (24 ماي)، برئاسة الأمين العام، عبد اللطيف وهبي، صادق بالإجماع على تزكية الحموتي.

وتعليقا على بلاغ ما سمي “بالحركة التصحيحية”، نفى المصدر ذاته “وجود أي انقسامات داخل الحزب”، مرجحا أن يكون “بعض الغاضبونهم من يقف وراء البلاغ”.

وكان بلاغ غير موقع يقف وراءه أعضاء في حزب الأصالة والمعاصرة اعتبر أن الحزب يواجه “تحديات متعاظمة تسائل وضعه التنظيمي، وأداءه السياسي، ومستقبله كفاعل رئيسي في مشهد سياسي بوأه المرتبة الثانية في آخر استحقاقات انتخابية مطلع الخريف الماضي”.

وحمل البلاغ ذاته الأمين العام للحزب “مسؤولية ثابتة من حيث عدم نجاحه في تجسيد الرهانات الكبرى للمرحلة، من خلال التوفيق بين الالتزام الحكومي وبين الدفاع عن صورة الحزب وإشعاعه، والوفاء لما التزم به تجاه عموم الجماهير المغربية التي منحته ثقتها”.

واتهم أصحاب البلاغ، عبد اللطيف وهبي، بـ”الانقلاب على الخط السياسي العام للحزب، من خلال خرجات إعلامية مرتجلة وغير مسؤولة تضر بصورة الحزب، وتجلب سخط الرأي العام”.

ودعا البلاغ رئيسة المجلس الوطني، فاطمة الزهراء المنصوري، إلى “تصحيح الاختلالات التي شابت تدبير شؤون الحزب منذ انتخاب عبد اللطيف وهبي أمينا عاما”.
وطالب أصحاب البلاغ بـ”فتح نقاش سياسي داخلي عبر مؤسسات وهياكل الحزب، وإشراك كافة مناضليه وقواه الحية، وعبر ربوع المملكة، لتصحيح مسار الأداء السياسي للحزب في الحكومة ومختلف المواقع الممثل فيها، ورد الاعتبار للمناضلين بالأقاليم”.

وكانت المحكمة الدستورية، قضت بإلغاء نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة في دائرة الحسيمة، وإسقاط عضوية أربع برلمانيين في مجلس النواب، وذلك عقب اطلاعها على العريضة المودعة بكتابة الضبط لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة في 6 أكتوبر 2021 والمسجلة بالأمانة العامة للمحكمة الدستورية في 11 منه، التي تقدم بها عبد الحق أمغار -بصفته مترشحا- طالبا فيها إلغاء انتخاب كل من نور الدين مضيان وبوطاهر البوطاهري ومحمد الحموتي ومحمد الأعرج أعضاء بمجلس النواب، إثر الاقتراع الذي أجري في 8 شتنبر 2021 بالدائرة الانتخابية المحلية “الحسيمة” (إقليم الحسيمة) وأعلن على إثره انتخابهم أعضاء بمجلس النواب.